Accessibility links

logo-print

تفجير الكرادة.. السلطات لم تحدد بعد هويات العشرات من القتلى


مخلفات الهجوم الانتحاري في حي الكرادة وسط بغداد

مخلفات الهجوم الانتحاري في حي الكرادة وسط بغداد

أعلنت وزارة الصحة العراقية الثلاثاء إكمال التعرف على جثامين 34 من أصل نحو 150 من ضحايا تفجير منطقة الكرادة في بغداد الذين لم تتمكن السلطات من التعرف على جثثهم. وكان التفجير الدامي قد حصد أرواح قرابة 300 شخص.

وقالت وزيرة الصحة عديلة حمود حسين في بيان إن دائرة الطب العدلي أكملت فحص ومطابقة المجموعة الأولى من جثامين الضحايا مع الحمض النووي لذويهم، مشيرة إلى أن الجهود مستمرة للتعرف على هويات باقي القتلى.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية داعش قد أعلن مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف مركزا تجاريا مكتظا قبيل عطلة عيد الفطر. وقالت السلطات إن الهجوم نفذ بواسطة حافلة صغيرة محملة بمادة نترات الأمونيا وسي 4، الأمر الذي أدى إلى نشوب حريق كبير في ثلاثة مراكز تسوق.

وقضى أغلب الضحايا جراء محاصرتهم بنيران داخل المباني التي تضم محلات ملابس وعطور ومخازن سهلت انتشار النيران بشكل سريع. وكان بين القتلى 150 تعذر التعرف عليهم بسبب تفحم جثثهم.

من جهة أخرى، أعلنت الوزيرة إكمال فحص ومطابقة المجموعة الـ12 من جثامين ضحايا قاعدة سبايكر قرب تكريت. ووصل عدد الجثامين التي تم مطابقتها إلى 518 من أصل 601 انتشلت من منطقة القصور الرئاسية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG