Accessibility links

logo-print

قوى سياسية تطالب بتدخل خارجي ضد #داعش على الأراضي العراقية


قادة من داعش يجندون متطوعين في العراق

قادة من داعش يجندون متطوعين في العراق

طالبت قوى سياسية عراقية في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش بتدخل خارجي بري لصد هجمات مسلحي التنظيم المتشدد إلى حين تشكيل قوات الحرس الوطني وتسليحها .

وأكد القيادي بكتلة كرامة، ناجح الميزان، وجوب التدخل البري الأجنبي في مناطقهم التي تواجه هجمات من مقاتلي تنظيم داعش من جهة والميليشيات من جهة أخرى.

وقال الناطق باسم القبائل المنتفضة ضد داعش في الرمادي الشيخ عمر العلواني إن تخلي الحكومة ورجال الدين وشيوخ العشائر عن المدينة يستوجب تدخل قوات برية أجنبية لدحر المسلحين الذين يسيطرون على محيط مركز الرمادي.

وطالب الناطق باسم الحراك الشعبي محمد طه حمدون من جانبه بإسناد مهمة تدريب وتسليح الحرس الوطني إلى التحالف الدولي.

وأضاف الحمدون أن الولايات المتحدة تتفهم مخاوف السنة من تكرار تجربة الصحوات، مشددا على ضرورة تشكيل قوات نظامية من أبناء السنة لمحاربة داعش وحفظ الأمن بمناطقهم.

ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، مؤكدا مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو على ضرورة احترام جميع الدول لسيادة العراق بحسب بيان لمكتب العبادي.

والمزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا بدرخان حسن من أربيل:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG