Accessibility links

36 مليون دولار من النرويج لدعم العمليات الإنسانية في العراق


إبراهيم الجعفري

إبراهيم الجعفري

قال وزير الخارجية النرويجي بورغ برينده الذي يزور بغداد برفقة زميلته في الحكومة وزيرة الدفاع اينا سوريدي، إن البرلمان النرويجي وافق على منح العراق مبلغ 20 مليون دولار للأغراض الإنسانية.

وأضاف برينده في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري عقب اجتماع ضمهم في مقر وزارة الخارجية في بغداد الأحد، أن بلاده ستقدم أيضا 16 مليون دولار للأمم المتحدة، لإتمام مشاريعها في العراق.

وكشفت وزيرة الدفاع سوريدي من جهتها، أنها بحثت مع الجانب الأميركي زيادة أعداد المستشارين النرويجيين، الذين يدربون القوات العراقية. وكانت الحكومة النرويجية قد أسلت 120 مستشارا عسكريا إلى العراق، حيث بدأوا مهمة تدريب القوات العراقية في أربيل نهاية أيار/مايو الماضي.

وأضافت الوزيرة النرويجية أن لدى بلادها خططا استراتيجية لمنع تدفق المتشددين إلى العراق وسورية للانضمام إلى الجماعات المتشددة، وابرزها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقالت الوزيرة النرويجية في هذا السياق "لدينا تحديات نواجهها مع تدفق المقاتلين الأجانب إلى العراق وسورية، ولا سيما أنهم لا يخرجون من النرويج فحسب، وإنما من جميع الدول الاسكندنافية". وتابعت قائلة إن "الطريقة المثلى في محاربة التطرف هي منع الأشخاص من الذهاب، والحد من الأفكار الراديكالية التي تحملهم على فعل ذلك".

وثمّن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري موقف النرويج الداعم للعراق ووقوفها معه في الحرب ضد داعش، وطالب الحكومة النرويجية برفع آفاق التعاون في مجال الحرب على الإرهاب:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG