Accessibility links

داعش.. إعدام ستة عراقيين في الموصل


جانب من مدينة الموصل

جانب من مدينة الموصل

أعدم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق ستة أشخاص بينهم ثلاث نساء في مدينة الموصل رميا بالرصاص، خلال يومين، حسبما أفادت به مصادر أمنية.

وذكر شاهد عيان أن قوة من داعش "داهمت السبت منزلي طبيبتين رفضتا علاج عناصر من التنظيم، ومنزل مرشحة غير فائزة بالانتخابات البرلمانية الأخيرة تدعى زينة نوري ملا عبد الله العنزي".

وأضاف أن "التنظيم نفذ عملية الإعدام أمام منازلهن رميا بالرصاص، واقتاد الجثث إلى دائرة الطب العدلي ويرفض تسليم الجثث إلى ذويهن من أجل دفنهن".

وكان التنظيم قد أعدم طبيبة قبل أسبوعين رفضت ارتداء الخمار الذي فرضوه على جميع الموظفات في المستشفى.

وأكد مصدر في دائرة الطب العدلي الحادثة، وقال إن عناصر التنظيم يرفضون تسليم الجثث إلى ذويهن.

من جهة أخرى، قامت قوة من داعش تستقل مدرعات وسيارات همر عسكرية بمحاصرة منزل الشيخ ميسر فرمان الوكاع أحد وجهاء قبيلة الجبور، في منطقة القيارة مساء الجمعة.

وأوضحت المصادر أن "الوكاع وهو مرشح خاسر في الانتخابات الأخيرة اقتيد من منزله مع اثنين من أشقائه وأعدموا أمام منازلهم، الثلاثة في قرية الحود" (60 كلم جنوب الموصل).

وفجر عناصر التنظيم منزل الشيخ وأشقائه وحرقوا جميع سياراتهم قبل الانسحاب.

وينفذ داعش حملة خطف وقتل لكل الأشخاص الذين يشك في تعاونهم مع الحكومة في بغداد، أو هم من المناهضين لهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG