Accessibility links

القوات العراقية تستعيد مبنى حكوميا بعد هجوم انتحاري


قوات البيشمركة في إحدى المناطق التي شهدت مواجهات مع داعش في ضواحي كركوك

قوات البيشمركة في إحدى المناطق التي شهدت مواجهات مع داعش في ضواحي كركوك

عززت القوات الأمنية في كركوك سيطرتها على مبنى قائممقامية قضاء الدبس شمالي المدينة، بعدما اقتحمه مهاجمون يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون قنابل يدوية.

وأكد رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني في تصريح لـ"راديو سوا" السيطرة على الوضع في قضاء دبس، مشيرا إلى أن الاعتداء نفذه انتحاريون ما أدى إلى مقتل نحو 10 أشخاص.

وقال إن ثلاثة من المهاجمين لقوا مصرعهم، في حين ألقي القبض على ستة آخرين يجري التحقيق معهم.

مراسل "راديو سوا" أفاد من ناحيته، أفاد بأن الهجوم أسفر عن مقتل تسعة من أفراد الدفاع المدني وقوات الأمن الكردية والشرطة، إلى جانب إصابة 18 شخصا بجروح.

وفي تصريح لـ"راديو سوا" قال مسؤول الفرع الثالث للحزب الديموقراطي الكردستاني في كركوك محمد كمال إن المبنى الذي يضم خمس مؤسسات حكومية، احترق خلال الاعتداء الذي وقع في الساعة الثامنة مساء الثلاثاء.

من جهة أخرى، استهدفت سيارة ملغومة موكب مدير شرطة الأقضية والنواحي العميد سرحد قادر خلال توجهه إلى قضاء الدبس.

وقال مسؤول الحزب الديموقراطي في كركوك، إن السيارة انفجرت عند نقطة تفتيش بين قضاء الدبس ومدينة كركوك، ما أدى إلى مقتل عدد من قوات الشرطة وقوات الأمن الكردية.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك أحمد الحيالي.

تجدر الإشارة إلى أن مبنى قائممقامية الدبس يضم مجلس القضاء والدفاع المدني ومكافحة الإجرام ودائرة التسجيل العقاري التي تضررت بشكل كبير.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG