Accessibility links

تفجير جسر في الرمادي وقتلى في هجومين ببعقوبة والحلة


مدرعات تابعة للجيش العراقي

مدرعات تابعة للجيش العراقي

شنت قوات عسكرية عراقية من كتيبة النخبة مدعومة بإسناد جوي من مقاتلات حربية أميركية، هجوما الأربعاء على مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" جنوبي بغداد.

وقال الجيش العراقي وزعماء قبائل إن طائرات عسكرية أميركية قصفت ثلاثة أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في جنوب بغداد ما أدى إلى مقتل أربعة مسلحين على الأقل.

وأكد الجيش الأميركي في بيان أنه شن ثلاث غارات جنوب غرب بغداد من دون أن يحدد أماكنها.

وتهدف هذه الغارات إلى دعم الجيش العراقي في معاركه مع تنظيم داعش المندلعة منذ الثلاثاء الماضي في قطاع الفاضلية على بعد أقل من 50 كيلومترا جنوب بغداد.

وقال زعيم عشيرة الجنابي إن الجنود "قاتلوا حتى منتصف الليل لكنهم لم يتمكنوا من دخولها".

وتعتبر منطقة جرف الصخر شديدة الأهمية لأنها تقع بين الفلوجة غرب بغداد التي يسيطر عليها تنظيم داعش، ومدينتي كربلاء والنجف الشيعيتين جنوب العاصمة.

وباتت هذه المنطقة هدفا للضربات الجوية الأميركية التي وسعت قصفها ليشمل هذه المنطقة بعد أن كان محصورا حتى الآن في شمال العراق وغربه.

سبعة قتلى في تفجير انتحاري في الرمادي

ميدانيا أيضا، قتل سبعة أشخاص وأصيب آخرون بجروح في تفجير انتحاري استهدف الأربعاء جسرا حيويا شمالي مدينة الرمادي، غرب بغداد، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال العقيد محمود الوزان مدير شرطة منطقة البوفراج في الرمادي، إن "سبعة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة بجروح في هجوم انتحاري بسيارة ملغمة استهدف جسر البو فراج" في الجانب الشمالي من المدينة.

وأدى التفجير الذي وقع بعد ظهر الأربعاء إلى انهيار قسم من الجسر، وفقا للمصدر. وأكد الطبيب أحمد العاني في مستشفى الرمادي حصيلة الضحايا.

وجسر البوفراج هو رابع جسر يتم تفجيره من قبل المسلحين، وكان الأخير الذي يستخدم لتنقل المدنيين.

ولم يبق سوى جسرين أخيرين يستخدمان حاليا من قبل القوات الأمنية، للتنقل عبر نهر الفرات، من الرمادي وإليها.

11 قتيلا في الحلة وبعقوبة

إلى ذلك، قتل 11 شخصا أغلبهم من عناصر الأمن في هجومين منفصلين.

ففي الحلة (100 كلم جنوب بغداد) قال ضابط برتبة ملازم أول في الجيش، إن "ثمانية عسكريين بينهم ضابطان برتبة نقيب وملازم أول، قتلوا خلال اشتباكات بين قوة من الجيش ومسلحين من تنظيم داعش".

ووقعت الاشتباكات في منطقة أطراف منطقة جرف الصخر، إلى الجنوب من بغداد، وفقا للمصدر. وأكد طبيب عسكري برتبة نقيب حصيلة الضحايا.

وفي بعقوبة، قال ضابط برتبة نقيب في الشرطة إن "ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة بجروح إثر سقوط سلسلة قذائف هاون فجر الأربعاء على الأطراف الجنوبية من منطقة المقدادية" إلى الشرق من بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).

وأصيب أربعة من المقاتلين الموالين للحكومة إثر انفجار عبوة ناسفة على سيارة تقلهم في الخالص، الواقعة إلى الشمال من بعقوبة، وفقا للمصدر. وأكدت مصادر طبية حصيلة الضحايا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG