Accessibility links

العراق يعلن عزمه تفتيش الطائرات الإيرانية المتوجهة إلى سورية


وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن حكومة بغداد عازمة على إخضاع الطائرات الإيرانية المتجهة إلى سورية للتفتيش، الأمر الذي تطالب به الولايات المتحدة.

وقال زيباري في مقابلة نشرتها صحيفة الحياة الأحد إن السلطات العراقية "أكدت للمسؤولين الأميركيين أن الحكومة عازمة على إنزال الطائرات الإيرانية واجراء كشف عشوائي"، مشيرا إلى أن بغداد أبلغت الجانب الإيراني "بضرورة وقف الرحلات التي قد تحمل أسلحة إلى سورية".

وأضاف أن "العراق لا يقبل أن يكون معبرا أو ممرا لهذا، وأن تستخدم أراضيه أو مياهه أو أجواؤه للتسليح والتمويل".

وقال "لقد بدأت هذه الرحلات الجوية من إيران إلى سورية في مارس/آذار الماضي، وطلبنا من الإيرانيين وقفها، وبعد أيام توقفت فعلاً، لكنها استؤنفت في أواخر يوليو/تموز" مشيرا إلى أن الإيرانيين "قالوا إن هذه الرحلات ليست فيها أسلحة ولا عتاد، وإنها تنقل حجاجا أو زوارا أو مسائل أخرى، لكن للتحقق من حمولتها، سنطلب هبوط هذه الطائرات".

واعتبر زيباري أن لدى نظام الرئيس بشار الأسد "القدرة على الاستمرار، لكنه يشكو صعوبات حقيقية، وأهمها في الجانب الاقتصادي والاحتياطي النقدي، لا الأمني".

وأضاف أنه "وفق معلوماتنا فإن الاحتياطي النقدي وصل إلى مستويات متدنية تتراوح بين 5 إلى 6 مليارات دولار، ولا يزال يستنزف، بالمقارنة مع ما بين 18 إلى 20 مليارا (قبل الأزمة)".

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من حليفها العراقي مطلع سبتمبر/أيلول إرغام الطائرات الإيرانية المتجهة إلى سورية والعابرة في المجال الجوي العراقي على الهبوط في العراق واخضاعها للتفتيش خشية أن تكون محملة بالأسلحة المتجهة إلى نظام دمشق.

وقد جددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون هذا المطلب خلال لقاء مع نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي يوم الثلاثاء الماضي على هامش جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
XS
SM
MD
LG