Accessibility links

الداخلية العراقية تؤكد إصابة زعيم داعش وواشنطن تحقق


ضربة أميركية لهدف تابع لداعش في العراق-أرشيف

ضربة أميركية لهدف تابع لداعش في العراق-أرشيف

أكدت وزارة الداخلية العراقية إصابة أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش في غارة جوية قرب الموصل، فيما أشار مسؤولون أميركيون إن واشنطن ما زالت تحقق في نبأ إصابته.

ونقلت قناة العراقية شبه الرسمية عن الوزارة قولها الأحد، إن الضربة أسفرت أيضا عن مقتل مجموعة قياديين في تنظيم داعش.

وأكد المتحدث باسم تنظيم داعش أبو محمد العدناني في تغريدة له على تويتر إصابة البغدادي، بغارة جوية قرب الموصل.

في المقابل، قال مسؤولون أميركيون إنه ليس لدى الولايات المتحدة أي معلومات في الوقت الراهن على أن أبو بكر البغدادي أصيب قرب مدينة الموصل العراقية أو ما إذا كان موجودا ضمن القافلة التي تم استهدافها

وكان المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر اسمائهم يردون على سؤال عن حساب على موقع تويتر ذكر أن البغدادي أصيب في ضربات جوية

وقال مسؤول إنه "لم يطرأ أي تغيير" منذ يوم السبت عندما قال الجيش الأميركي إنه لم يتضح إن كان البغدادي موجودا وقت توجيه الضربات

وتضاربت الأنباء خلال الساعات القليلة الماضية بشأن مصير زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وذلك بعد غارة للتحالف الدولي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر وقيادات التنظيم في قضاء القائم غربي محافظة الأنبار بينهم مساعده الشخصي.

تحديث (20:00 ت.غ)

باشرت السلطات العراقية تحقيقا لمعرفة إذا ما كانت غارات نفذتها طائرات أميركية قرب مدينة الموصل قد أدت إلى مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش أبو بكر البغدادي.

وقال مسؤول رفيع في الاستخبارات العراقية إنه لغاية الآن لم تتوفر معلومات دقيقة عن البغدادي، مشيرا إلى أن الحكومة تعكف على جمع المعلومات بهذا الصدد.

كان الجيش الأميركي قد أعلن أن مقاتلات التحالف الدولي استهدفت قادة كبار في تنظيم داعش كانوا مجتمعين قرب مدينة الموصل مساء الجمعة، ما أدى إلى مقتل 50 شخصاً على الأقل دون تأكيد ما إذا كان البغدادي ضمن هؤلاء القادة.

كما دمرت الغارات قافلة تتشكل من 10 شاحنات مسلحة تابعة للتنظيم.

وكانت القيادة الوسطى الأميركية قد قالت في بيان السبت إنها "لا تستطيع تأكيد ما إذا كان زعيم داعش (البغدادي) مشاركا" في هذا الاجتماع.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG