Accessibility links

الموصل... سجن كبير لأكثر من مليوني شخص


داعش يفجر موقعا آشوريا قرب الموصل

داعش يفجر موقعا آشوريا قرب الموصل

يعيش أكثر من مليوني نسمة من أهالي مدينة الموصل ظروفا قاهرة بسبب انقطاع الطرق التجارية نحو مدينتهم، ما تسبب في شح المواد الغذائية وغلاء أسعارها مع حلول شهر رمضان.

وتشهد الأسواق في مدينة الموصل ركودا غير مسبوق بسبب ضعف القدرة الشرائية لأهالي المدينة. وقال غياث سورجي القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى إن ضعف الخدمات في المدينة زاد من معاناة الأهالي.

وأضاف في تصريح لـ "راديو سوا" أن سكان الموصل يعيشون في ما يشبه السجن الكبير، إذ أنهم لا يستطيعون الخروج من المدينة، مشيرا إلى أن السكان يعانون شح المياه ونقص الكهرباء وقلة المحروقات، وكل مستلزمات الحياة، خصوصا منها المواد الغذائية واللحوم والخضر والفواكه.

ويعود هذا الحصار إلى إغلاق الطرق التجارية نحو سورية وتركيا بسبب العمليات العسكرية، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار ما هو موجود في المدينة.

وقال الإعلامي أحمد الزيدي من مدينة الموصل في اتصال مع "راديو سوا"، إن مقاتلي داعش يستقطعون جزء من رواتب الموظفين تحت مسمى الزكاة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من كركوك أحمد الحيالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG