Accessibility links

طموح بتصنيع سيارة عراقية خالصة


بغداد-بهاء النعيمي

تطمح الشركة العامة لصناعة السيارات إلى توسيع حجم خطوط إنتاجها لتجميع سيارات الصالون والشاحنات الكبيرة بمختلف أنواعها وإحجامها في مصانعها الواقعة في ناحية الاسكندرية في محافظة بابل.

وقال المدير العام للشركة عدنان الشريفي في حوار مع "راديو سوا"إن للشركة سبعة معامل لتجميع سيارات الصالون والشاحنات والحافلات، مشيرا إلى أن إنتاج الشركة يغطي نحو 40 في المائة من حاجة السوق بالنسبة لسيارات الصالون، فيما تهبط النسبة إلى 30 في المائة بالنسبة للشاحنات.
وبهدف تطوير الإنتاج، انتهجت الشركة مبدأ الاستثمار عن طريق الشراكة مع القطاع الخاص لفتح خطوط إنتاج جديدة لسيارات ذات مواصفات تلبي حاجة المستهلك المحلي.

ويقول المدير التنفيذي لمجموعة شركات نبع زمزم غدير العطار، إحدى الشركات المستثمرة، إن عقود الشراكة هي مبادرة كبيرة للتؤأمة بين القطاعين العام والخاص لذا تم جلب خطوط إنتاج جديدة لتجميع هذه السيارات. وأشار إلى أن الخطوط الجديدة ستبدأ في انتاج السيارات نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام الحالي.

ورغم أن السيارة المصنعة في الشركة العامة لصناعة السيارات لا تمتلك المواصفات لماركات السيارات العالمية، إلا أن حجم المبيعات يصل إلى أكثر من 30 سيارة يوميا والطلب عليها في تزايد مستمر لرخصها وسهولة تسجيلها في دوائر المرور.

وتطمح الشركة إلى إنتاج سيارة عراقية خالصة لكن العمل على هذا المشروع يتطلب من ثلاث إلى خمس سنوات، حسب مسؤولين فيها.
XS
SM
MD
LG