Accessibility links

منتخب العراق يخفق في الاختبار الأول أمام الكويت في السعودية


جانب من مباريات كأس الخليج

جانب من مباريات كأس الخليج

علي الياس

في الدقيقة الثانية من الوقت الإضافي في رابع مواجهة في كأس الخليج الثانية والعشرين، كسر مهاجم منتخب الكويت فهد العنزي جدار التعادل الذي انتهت عنده ثلاث من مباريات البطولة.

منتخب الكويت اعتمد في بداية المباراة على الهجوم عبر الأطراف، أما منتخب العراق فقد لجأ إلى الاختراق من العمق، فغابت الفرص الخطيرة طيلة نصف الساعة الأولى.

هاجم أسود الرافدين مع بداية الشوط الثاني، وكاد يفتتح التسجيل حين أطلق جستن ميرام كرة صاروخية أبعدها نواف الخالدي قبل أن ترتد من القائم الأيمن.

لكن العنزي استغل غفلة دفاعية في صفوف لاعبي العراق، ليرسل قذيفة يمينية اخترقت مرمى أبناء الكابتن حكيم شاكر، الذي كان يمني النفس بحصد نتيجة إيجابية في لقاء الديربي الخليجي.

وكان منتخبا الإمارات وعـمان قد تعادلا ضمن المجموعة الثانية الجمعة، بعدما انتهت مواجهتا المجموعة الأولى أمس بتعادل السعودية وقطر بهدف لكل منهما، وتعادل اليمن والبحرين من دون أهداف.

وكان المدير الفني للمنتخب حكيم شاكر قد أكد عزيمةَ اللاعبين على تحقيق نتيجة إيجابية في اللقاء، وأوضح في تصريح صحافي أن غياب المهاجم المخضرم يونس محمود ترك أثرا سلبيا في تشكيلة المنتخب.

سجل مواجهات الفريقين يشير إلى تفوق واضح لمنتخب أسود الرافدين على الأزيرق الكويتي، إذ حقق العراق أربعة انتصارات خلال تسع مواجهات ضمت المنتخبين في بطولات الخليج السابقة، فيما تغلب الكويتيون مرتين وتعادلا في ثلاث مناسبات.

ويقول كابتن المنتخب الوطني السابق حارس محمد في حديث لراديو سوا إن الفريق العراقي يمتلك خاصية كبيرة، تمكنه من تحقيق نتائج طيبة في هذه البطولة.

ويشدد محمد على أن فوز المنتخب العراقي في مواجهتيه الأولى والثانية، شرط أساسي إذا ما أراد المنافسةَ على كأس الخليج.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG