Accessibility links

logo-print

وفاة طفلة بعد قصف داعش قريتها بأسلحة كيميائية


نقطة تفتيش أمنية تعرضت لهجوم مسلح في ناحية تازة (أرشيف)

نقطة تفتيش أمنية تعرضت لهجوم مسلح في ناحية تازة (أرشيف)

توفيت طفلة في الثالثة من عمرها الجمعة، جراء إصابتها في قصف بغاز الكلور نفذه تنظيم داعش على بلدة تازة شمال العراق، وأدى كذلك إلى إصابة مئات الأشخاص بالاختناق وبطفح جلدي.

ووصف النائب عن محافظة كركوك حسن توران وفاة الطفلة بأنها فاجعة كبيرة و"دليل واضح" على أن داعش استخدم الأسلحة الكيميائية ضد المواطنين التركمان.

وتقع بلدة تازة إلى الجنوب من مدينة كركوك، ويسيطر داعش على قرية بشير التركمانية الشيعية التي يستغلها لشن هجمات على مدن ومناطق مجاورة بينها تازة، بعد أشهر عدّة من اجتياحه مناطق في شمال وغرب العراق.

وكشفت واشنطن الخميس أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قصف منشآت أسلحة كيميائية لداعش استنادا إلى معلومات مصدرها مقاتل في التنظيم المتشدد اعتقلته القوات الأميركية مؤخرا.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG