Accessibility links

logo-print

توقعات بحسم قضية الصحافي الفرنسي في العراق قريبا


مظاهرة في باريس للمطالبة بالإفراج عن دندون

مظاهرة في باريس للمطالبة بالإفراج عن دندون

قال مصدر أمني رفيع المستوى الثلاثاء إن قضية الصحافي الفرنسي نادر دندون الذي لا يزال عالقا في العراق على الرغم من الإفراج عنه في 14 فبراير/شباط الماضي، ستحسم في غضون يومين.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إن "القضاء سيحسم قضيته خلال يومين بعد أن تكمل السفارة الفرنسية إجراءات الكفالة، وستعاد له وثائقه حتى يتمكن من السفر".

وأضاف المصدر أن قضية دندون باتت قضائية بحتة ولا علاقة لأجهزة الأمن بالأمر، بعد أن أفرج عنه بكفالة.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد استدعت السفير العراقي في باريس الأحد للاستيضاح عن وضع دندون الذي أفرج عنه بعد 23 يوما من الاحتجاز.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فيليب لاليو إن "مواطننا نادر دندون لم يتمكن من الرجوع إلى فرنسا بعد بينما تم الإفراج عنه قبل عدة أيام. وأمام هذا الوضع، استدعي السفير العراقي في باريس الأحد في 24 فبراير/شباط".

واعتقل نادر دندون (40 عاما) في 23 يناير/كانون الثاني بعدما اتهمه القضاء العراقي بالتقاط صور للمقر العام للاستخبارات ولحواجز للشرطة والجيش من دون إذن.
XS
SM
MD
LG