Accessibility links

logo-print

وسط حالات غش.. الامتحانات في العراق تتواصل


طلاب عراقيون خلال أدائهم أحد الامتحانات- أرشيف

طلاب عراقيون خلال أدائهم أحد الامتحانات- أرشيف

يواصل طلبة الصفوف النهائية في المرحلتين الإعدادية والمتوسطة أداء امتحاناتهم، في وقت ارتفعت الأصوات بين الطلبة وأولياء الأمور اعتراضا على حصول حالات غش في عدد من قاعات الامتحانات وصل بعضها إلى الغش الجماعي.

وللغش عدة وجوه منها التقليدي الذي يعتمد على قصاصات الأوراق وهو مألوف لدى المراقبين في قاعات الامتحان وغالبا ما ينتهي الأمر بالكشف عن الغشاش، في ما اعتمد آخرون على التكنولوجيا الحديثة لتحقيق مرادهم، وهو يصعب على المعنيين بالأمر تمييزه.

وقال علاء محمد مجيد، وهو من أهالي بغداد وأب لطالب في المرحلة المنتهية، إن زراعة السماعات الصغيرة في أذن الطالب باتت من الأساليب الرائجة حاليا في المدارس.

وأوضحت فاطمة إسماعيل، وهي طالبة في الصف السادس الإعدادي، أن عددا من زميلاتها يرجعن اعتمادهن على الغش في الامتحانات إلى أسباب مادية، مشيرة إلى أنهن يلجأن إليه لضمان دخولهن إلى الجامعات الحكومية وعدم اضطرارهن إلى دفع مبالغ كبيرة لولوج الكليات الأهلية.

ونفت وزارة التربية وجود حالات من الغش على نطاق واسع، وأفادت المتحدثة باسمها بأن كوادر الوزارة تمكنت من تطويق ظاهرة الغش والحد منها إلى حد كبير خلال السنتين الماضيتين.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG