Accessibility links

فيفا قد ترفع الحظر الرياضي المفروض على العراق قريبا


عناصر من المنتخب العراقي

عناصر من المنتخب العراقي

كلف الاتحادان الدولي لكرة القدم (فيفا) والآسيوي، المركز الدولي للأمن الرياضي دراسة وتقييم الوضع في العراق، لاتخاذ موقف بشأن الحظر الرياضي المفروض من أكثر من عقدين ويمنع إقامة مباريات دولية في العراق.

وسيرفع المركز الدولي للأمن الرياضي تقريره في الأيام القليلة المقبلة إلى الاتحادين قبل أن يتخذ الأخير القرار الحاسم برفع الحظر من عدمه.

وأنهى فريق عمل مؤلف من خبراء من المركز الدولي ومختصين في الاتحاد الآسيوي وفيفا زيارة، ميدانية للعراق لتقييم ودراسة الوضع، خاصة في ملاعب مدينة أربيل وإقليم كردستان وكذلك المنشآت والتجهيزات الأخرى.

وقد طلب فريق العمل زيارة مدينتي البصرة وبغداد لمزيد من الجولات الميدانية في المنشآت والملاعب هناك. وقال مصدر مقرب من الوفد الدولي إن المهمة الأساسية لفريق العمل لا تقتصر على المعاينة فقط، بل المساعدة على إيجاد الحلول المناسبة والمساهمة في رفع الحظر.

ويعود الحظر الجزئي المفروض على العراق لأكثر من عقدين من الزمن، فبعد حرب الخليج الأولى رفع فيفا الحظر الرياضي، لكن بشرط موافقة الطرف الآخر للمباراة.

وظلت الأمور تراوح مكانها طيلة السنوات الماضية رغم جهود المسؤولين في الاتحاد العراقي وفي وزارة الشباب والرياضة وتحديدا من خلال مقترحات بإجراء المباريات في أربيل الآمنة نسبيا.

ودفع العراق كثيرا جراء الحظر، إذ يخوض المنتخب الوطني جميع مبارياته الرسمية خارج البلاد، كما اضطر إلى الاعتذار عن تنظيم كأس الخليج التي أقيمت في السعودية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كما انسحب من تنظيم خليجي 23 المقرر مطلع العام المقبل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG