Accessibility links

logo-print

‫توقيف أكثر من ألف شخص بتهمة الانتماء لداعش في الفلوجة‬


مدنيون عراقيون نجحوا في الفرار من الفلوجة بعد انطلاق العملية العسكرية لاسترجاع المدينة من داعش

مدنيون عراقيون نجحوا في الفرار من الفلوجة بعد انطلاق العملية العسكرية لاسترجاع المدينة من داعش

احتجزت شرطة الأنبار بموجب أوامر قضائية أكثر من ألف شخص من أبناء قضاء الفلوجة يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وذلك أثناء مغادرتهم المدينة مع النازحين.

ومع توفير ممرات جديدة لخروج المدنيين من الفلوجة التي أحكم داعش قبضته عليها منذ بداية 2014، تمكنت لجان أمنية من التعرف على عناصر في التنظيم ومتعاونين معه أثناء محاولتهم التسلل في صفوف العائلات الفارة.

وأوضح قائد شرطة محافظة الأنبار هادي رزيج في تصريح لـ"راديو سوا" أن عدد الذين تم إيقافهم بموجب مذكرات قضائية وصل إلى 1086 شخصا، فيما يقدر عدد النازحين الذين وصلوا إلى مخيمات في عامرية الفلوجة إلى 12836 بينهم أطفال ونساء ورجال.

وكان نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي قد أعلن مطلع الأسبوع الجاري احتجاز 180 شخصا من عناصر داعش أثناء خروجهم مع المدنيين من قضاء الفلوجة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG