Accessibility links

الخروج من الفلوجة.. فرارا من الموت


مواطنون عراقيون خلال صلاة الجمعة بالفلوجة

مواطنون عراقيون خلال صلاة الجمعة بالفلوجة

بعد أسابيعَ من الاشتباكات في محافظة الأنبار بين القوات العراقية و مسلحين من تنظيم داعش والقاعدة، تعيش مدينة الفلوجة المحاصرة ظروفا إنسانية صعبة.
الصحفي محمد المطلبي الذي عاد من الفلوجة إلى بغداد في رحلة دامت ثلاثة أيام، يقول لراديو سوا إن أهالي المدينة يعانون نقصا حادا في أبسط ملتزمات الحياة.
ويقول المطلبي إنه غادر الفلوجة خوفا من الموت في الاشتباكات أو الموتِ جوعا.
ويتحدث الصحفي محمد المطلبي عن طول رحلة العودة نترككم مع قصة عودته:
XS
SM
MD
LG