Accessibility links

logo-print

فابيوس يدعو من بغداد إلى تشكيل حكومة قادرة على مواجهة #داعش


فابيوس مع حسين الشهرستاني

فابيوس مع حسين الشهرستاني

وصل وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إلى العاصمة العراقية بغداد حيث يعقد سلسلة اجتماعات مع المسؤولين في الحكومة المركزية وإقليم كردستان، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها باريس على الصعيدين السياسي والإنساني.

وقال فابيوس في تصريحات صحافية تلت اجتماعا قصيرا مع نظيره العراقي بالوكالة حسين الشهرستاني، إن زيارته إلى العراق تأتي لإبداء التضامن مع ما يعانيه الشعب العراقي في ظل توسع نفوذ الدولة الإسلامية (داعش) في مناطق شمال العراق وغربه، متطرقا إلى المساعدات الإنسانية التي ستقدمها بلاده للنازحين، خصوصا من الأقلية الأيزيدية الذين فروا إلى المناطق الجبلية المحيطة بسنجار، بعد سيطرة المسلحين على القضاء.

دعا المسؤول الفرنسي، العراقيين إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة لخوض "المعركة ضد الإرهاب"، مشددا على ضرورة أن يشعر الجميع في العراق بأن لهم تمثيلا في الحكومة.

وأوضح أنه تواصل مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي لكي "يدينوا جميعا تنظيم الدولة الإسلامية، ويظهروا تضامنهم متحدين مع الشعب العراقي".

وشكر الوزير شهرستاني فرنسا على وقوفها إلى جانب العراق الذي يخوض "معركة كبيرة" نيابة عن العالم والمنطقة.

وهذا جانب من تصريحات فابيوس والشهرستاني كما بثتها قنوات محلية عراقية:

وتوجه فابيوس بعد سلسلة اجتماعات في العاصمة العراقية إلى أربيل، حيث التقى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.

وطالب رئيس إقليم كردستان في مؤتمر صحافي في أربيل مع المسؤول الفرنسي، المجتمع الدولي بمد الأكراد بالسلاح لدعمهم في مواجهة الدولة الإسلامية (داعش).

وقال بارزاني إن قوات البيشمركة لا تقاتل منظمة إرهابية بل "دولة إرهابية".

وسيشرف فابيوس في أربيل، على عملية تسليم مساعدة إنسانية فرنسية إلى المدنيين النازحين الذين فروا أمام تقدم تنظيم داعش.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد أعلنت أن باريس ستسلم في الساعات القادمة أول دفعة من معدات الإسعافات الأولية في العراق، موضحة أن الرئيس فرنسوا هولاند أبلغ بارزاني بذلك خلال اتصال هاتفي السبت.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG