Accessibility links

logo-print

ارتفاع ضحايا تفجيرات الإثنين في العراق إلى 73 قتيلا


مخلفات انفجار سابق في العراق

مخلفات انفجار سابق في العراق

ارتفعت حصيلة ضحايا سلسلة التفجيرات التي استهدفت غالبيتها قوات الأمن العراقية الاثنين إلى 73 قتيلا، حسبما أفاد مسؤولون عراقيون الثلاثاء.

وأوقعت الهجمات أكثر من 250 جريحا في آخر موجة عنف أعادت المخاوف من انزلاق البلاد نحو نزاع طائفي جديد على غرار ما حصل بين العامين 2006 و2007.

ولم تتبن أي جماعة مسؤولية الهجمات لكن دولة العراق الإسلامية الفرع العراقي لتنظيم القاعدة شن عمليات منسقة مماثلة في السابق بهدف تقويض الثقة بالقوات الأمنية والحكومة العراقية.

والهجمات التي استهدفت قوات الأمن في الموصل الاثنين كانت الأعنف، حيث هاجم أربعة انتحاريين بسيارات مفخخة مقرات للقوات الأمنية إضافة لهجوم آخر بسيارة مفخخة، ما أسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة 80 آخرين بجروح.

وأسفرت هجمات وقعت في قرية العوجة معقل الرئيس المخلوع صدام حسين وهجوم آخر في التاجي عن مقتل 13 شخصا على الأقل، فيما قتل 12 شخصا في سلسلة هجمات في مدينة كركوك، وهجمات أخرى في طوز خرماتو وسليمان بيك.

وأسفر تفجيران أحدهما انتحاري في بلدة المدائن وتفجيران آخران في مناطق ذات غالبية شيعية عن مقتل ستة أشخاص، فيما أدت ثلاثة تفجيرات أخرى بسيارات مفخخة في بلدة شيعية قرب بعقوبة، شمال شرق بغداد، إلى مقتل 13 شخصا.

وفرضت السلطات العراقية خلال الأيام الماضية إجراءات مشددة على حركة السيارات التي تحمل لوحات مؤقتة في بغداد إثر انفجار عدد منها بدون التوصل إلى كشف مالكيها لكنها لم تتخذ الإجراء ذاته في المحافظات المجاورة.
XS
SM
MD
LG