Accessibility links

logo-print

مقتل 42 شخصا في هجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء في العراق


مخلفات تفجير سابق في كركوك

مخلفات تفجير سابق في كركوك

أكد مسؤول محلي عراقي مقتل 42 شخصا على الأقل وإصابة 75 آخرين بجروح في تفجير انتحاري بحزام ناسف مساء الأربعاء استهدف مجلس عزاء صهر نائب رئيس الجبهة التركمانية في طوز خرماتو جنوب كركوك.

وذكرت مصادر أمنية أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط المعزين داخل حسينية سيد الشهداء وسط قضاء طوز خرماتو.

وأوضح نيازي معمر اغلو أمين عام مجلس محافظة صلاح الدين أن من بين الجرحى علي هاشم اغلو نائب رئيس الجبهة التركمانية وعضو مجلس محافظة صلاح الدين وأحمد عبد الواحد مدير الشؤون الفنية في مجلس المحافظة.

وكانت الشرطة قد أعلنت الثلاثاء أن مسلحين مجهولين اغتالوا أحمد صلاح، صهر نائب رئيس الجبهة التركمانية، أمام مبنى دائرة صحة الطوز، وذكرت المصادر أن بين القتلى عددا كبيرا من شيوخ العشائر الوجهاء.

وقال قائمقام القضاء الذي يقع ضمن المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد شلال عبدول إن "الجثث لاتزال ملقاة على الأرض داخل قاعة الحسينية والجرحى في كل مكان"، مضيفا أن "الانتحاري فجر نفسه وسط المعزين داخل الحسينية".

ومن جانبه قال أمين عام وزارة البيشمركة في كردستان الفريق جبار ياور إن عودة التوتر الأمني في كركوك يرجع إلى استغلال الجماعات المسلحة للأزمة السياسية الحالية.

وأشار ياور في حديث لـ "راديو سوا" إلى أن انشغال الأجهزة الأمنية بمراقبة المظاهرات التي تشهدها بعض المحافظات ترك فجوة أمنية في مناطق أخرى.
XS
SM
MD
LG