Accessibility links

logo-print

مقتل 11 شخصا في العراق وواشنطن تدين العنف المستمر


مخلفات تفجيرات سابقة في العراق

مخلفات تفجيرات سابقة في العراق

قتل 11 شخصا وأصيب 25 آخرون على الأقل بجروح بجروح في هجمات في الأنبار والعاصمة بغداد الأربعاء.

وقالت الشرطة إن تسعة أشخاص بينهم ضابط برتبة مقدم قتلوا وأصيب 15 آخرين بجروح جراء هجوم انتحاري بحزام ناسف في مدينة الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار.

وأضاف مصدر أمني أن الهجوم استهدف تجمعا لعناصر في الصحوة كانوا بإنتظار تسلم مرتباتهم الشهرية قرب مركز شرطة ذراع دجلة افي الجانب الشرقي من المدينة.

وفي بغداد، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 10 على الأقل بجروح بانفجار سيارة مفخخة الأربعاء في منطقة الحسينية في شمال شرق العاصمة، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن الانفجار وقع على الطريق الرئيسي في الحسينية. وأكد مصدر طبي رسمي مقتل ثلاثة أشخاص في الهجوم.

وجاء هذا الهجوم بعد مقتل شخصين وإصابة ثلاثة بجروح بانفجار عبوة ناسفة أمام مسجد شيعي في الدورة في جنوب بغداد مساء الثلاثاء، وفقا لمصدر في وزارة الداخلية ومصدر طبي رسمي.

إدانة أميركية

وفي سياق متصل، نددت الولايات المتحدة بالتفجيرات التي طالت عددا من المدن العراقية، مؤكدة أنها على اتصال مع كبار القادة العراقيين للمساعدة في حل الأزمة السياسية الحالية.

وقال المتحدث باسم الخارجية باتريك فنتريل في مؤتمر صحافي إن "الولايات المتحدة تدين بشدة الموجة الأخيرة من الهجمات الإرهابية التي شهدها العراق وتقدم تعازيها لضحايا هذه الهجمات وأسرهم".

وأضاف أن الإدارة الأميركية "على تواصل مع مجموعة واسعة من كبار الزعماء العراقيين للمساعدة في حل التوترات السياسية والطائفية المستمرة"، مشيرا إلى أن "هذه المحادثات ركزت على خطوات محددة لتجنب المزيد من العنف وحل القضايا الرئيسية سلميا من خلال الحوار والعملية السياسية".
XS
SM
MD
LG