Accessibility links

إعدام 23 شخصا في العراق وشكاوى من معاملة سيئة في السجون


محتجزون داخل أحد السجون العراقية

محتجزون داخل أحد السجون العراقية

أعدمت السلطات العراقية 23 شخصا بينهم 20 أدينوا بتهم تتعلق بالإرهاب، وذلك على دفعتين في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، بحسب ما أفاد الثلاثاء مسؤول في وزارة العدل.

وقال المسؤول الذي رفض كشف اسمه "تم إعدام 23 شخصا يومي 22 و26 سبتمبر/أيلول، 20 منهم أدينوا بتهم تتعلق بالإرهاب بينهم أعضاء في تنظيم القاعدة، وثلاثة أدينوا بتهم جنائية".

وقال وزير العدل حسن الشمري في تصريح صحافي إن بين الذين أعدموا شخصا تورط في عملية سطو مسلح على مصرف الزوية في منطقة الكرادة وسط بغداد في عام 2009 قتل خلالها ثمانية من حراس المصرف.

ونفذت السلطات العراقية حكم الإعدام بحق 90 شخصا منذ بداية العام 2013.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أعلنت في 25 سبتمبر/أيلول أن السلطات العراقية نفذت حكم الإعدام بحق 13 شخصا في 22 من الشهر ذاته، معتبرة في بيان أن محاكمة هؤلاء كانت "غير عادلة" وتخللها تعذيب.

ونشرت مواقع تعنى بأخبار الجهاديين أسماء تسعة من قيادات تنظيم القاعدة في العراق ذكرت أنهم كانوا من بين الذين أعدموا في هذا اليوم.

وضعية صعبة داخل السجون

في غضون ذلك، تحدث ثلاثة نزلاء في في سجني أبو غريب والتاجي إلى إذاعة أوروبا الحرة عن ظروف احتجازهم منذ الهجمات التي تعرض لها السجنان وأسفرت عن فرار مئات السجناء.

أحد نزلاء سجن أبو غريب قال إن المعاملة التي يتلقونها بعد أحداث اقتحام السجنين تتزايد عنفا وقسوة :



وفي تعقيبه على هذه التصريحات أقر المتحدث باسم وزارة حقوق الإنسان كامل أمين، بأن "مخالفات كثيرة تحصل في السجون".

وشدد أمين على أن هذه المخالفات "لا تتعدى الإطار الفردي ولا تنسحب على ممارسات الجهات الحكومية":



أما رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية سليم الجبوري، فأوضح بدوره أن اللجنة تستقبل شكاوى كثيرة في هذا الإطار، غير أنه أشار إلى أن عددا كبيرا من هذه الشكاوى تشوبها المبالغة:

XS
SM
MD
LG