Accessibility links

تعرضت للحرق.. كنيسة في برطلة تحتضن قداسا لعيد الفصح


جانب من القداس

أقام مسيحيون قداسا نهاريا السبت بمناسبة عيد الفصح في إحدى الكنائس الواقعة شرقي الموصل والتي تعرضت إلى الحرق والتدمير من قبل تنظيم داعش أثناء سيطرته على المدينة.

وكان من المفترض أن يقيم المسيحيون هذا القداس في المساء، لكن الظروف الأمنية دفعتهم إلى إقامته قبل حلول وقته الطبيعي.

وتوجه المسؤولون الأمنيون والإداريون في الموصل إلى منطقة برطلة حيث الكنيسة التي أقيم فيها القداس للتعبير عن تضامنهم مع المسيحيين في سهل نينوى.

وما زالت برطلة على حالها، فلم يعد السكان إليها فيما تشكل آثار الدمار السمة البارزة في البلدة التي بقيت مهجورة لأكثر من عامين لوقوعها تحت سيطرة داعش.

تابع مزيدا من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG