Accessibility links

في قندهار العراق.. هل تسهل الشرطة انتشار المخدرات ؟


صندوق مخدرات

صندوق مخدرات

ديار بامرني

دفع انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات والاتجار بها في محافظة المثنى الجهات المعنية في المحافظة إلى تشكيل مجلس يعنى بمكافحة هذه الآفة.

وأكد نائب رئيس لجنة الصحة في مجلس محافظة المثنى عمار آل غريب لراديو سوا أن من آثار انتشار الظاهرة تزايد حالات الانتحار في المحافظة. ورغم الافتقار إلى إحصائيات دقيقة عن عدد متعاطيها، قال آل غريب إن المخدرات منتشرة بنسبة 30 بالمئة بين الرجال والنساء.

وأضاف آل غريب أن تعاطي المخدرات لم يقتصر على المدن الرئيسية، بل انتشر في المناطق الريفية أيضا، وأشار إلى أن غياب مراكز صحية متخصصة في المثنى عرقل جهود معالجة المدمنين.

وقال الخطيب علي الياسري إن البطالة والمصير المجهول الذي يواجه الشباب كانا من بين أسباب أخرى أدت إلى انتشار المخدرات بين الشباب. وأوضح لراديو سوا أن تعاطيها أدى إلى تفشي الجريمة بصورة كبيرة.

قندهار العراق .. بهذا وصف المخرج السينمائي هادي ماهود محافظةالمثنى التي قال إنها قيدت الحريات وتغاضت عن المخدرات، وقال إن السماوة التي كانت ممرا لتهريب المخدرات باتت محطة رئيسية لبيعها.

أما الناشطة بلسم التميمي فقد أوضحت من جهتها أن المخدرات انتشرت في مقاهي المثنى ومؤسساتها التعليمية لكنها أشارت إلى أن التعاطي محصور ضمن إطارضيق.

من جهة ثانية، حذر عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عمار طعمة من آثار انتشار المخدرات، التي قال إنها أصبحت مصدر تمويل مهم للجماعات الإرهابية. وأوضح لراديو سوا أن بعض رجال الأمن في المثنى يسهلون دخول المخدرات إليها.

ولم ينف قائد شرطة المثنى اللواء كاظم أبو الهيل هذا التهام، لكنه قال إن الجهود التي تبذل ساهمت كثيرا في الحد من ظاهرة تعاطي المخدرات والاتجار.

وأضاف المسؤول الأمني أن هناك مبالغة بشأن انتشار المخدرات في المثنى. غير أن الناشط حيدر عبد الصاحب أكد لراديو سوا أن انتشار المخدرات في المثنى تجاوز البالغين من الذكور والإناث، وبلغ حد تعاطيها من قبل اليافعين والأحداث.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG