Accessibility links

استعدادات في الأنبار لإيواء مزيد من النازحين


نازحون عراقيون من محافظة الانبار يتلقون مساعدات من ‏المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

نازحون عراقيون من محافظة الانبار يتلقون مساعدات من ‏المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

طالب رئيس مجلس محافظة الأنبار بإقامة مخيم لاستيعاب أهالي قضاء الفلوجة تزامنا مع بدء العملية العسكرية لتحرير المحافظة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، في ما استكملت وزارة الهجرة والمهجرين استعدادتها لتنفيذ خطة عودة النازحين إلى مناطق سكنهم.

ويرتقب أن تضيف العملية العسكرية الرامية إلى تحرير محافظة الأنبار من سيطرة عناصر داعش، أعدادا أخرى للنازحين العراقيين وخاصة من قضاء الفلوجة، الأمر الذي يستدعي إقامة مخيم لاستيعابهم.

وفي هذا الإطار صرح رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت لـ"راديو سوا" بأن مواطني الفلوجة بدأوا يتفاوضون مع السلطات من أجل عودة القوات الأمنية لاستلام الملف الأمني حتى لا يكون هناك خراب في مدينتهم.

وأكد وكيل وزارة الهجرة والمهجرين سلام الخفاجي من جهته، استكمال الاستعدادات الخاصة بتنفيذ خطة عودة النازحين إلى مناطق سكنهم الخاضعة لسيطرة الأجهزة الأمنية العراقية، مشيرا في تصريح لـ"راديو سوا" إلى أن وزارته أعدت "مشروعا كاملا" لذلك.

وفي السياق ذاته، قال المسؤول في قسم البرمجة بدائرة المعلومات في وزارة الهجرة والمهجرين علي حميد لـ"راديو سوا" إن هناك إحصائية جديدة لأعداد النازحين من أربع محافظات عراقية، موضحا أن العدد وصل في الأنبار إلى 145 ألف عائلة، و31 ألف عائلة في ديالى، فضلا عن حوالى 230 ألف عائلة في نينوى، و78 ألف عائلة في صلاح الدين.

يذكر أن عملية عسكرية انطلقت الأربعاء بمشاركة الأجهزة الأمنية ومسلحي العشائر في محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم داعش.

استمع إلى التقرير الصوتي لمراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

XS
SM
MD
LG