Accessibility links

أكثر من 1.5 مليون نازح عراقي في إقليم كردستان


عائلة عراقية يزيدية نزحت من بلدة سنجار تتخذ ملجأ في مدرسة بمدينة دهوك بإقليم كردستان

عائلة عراقية يزيدية نزحت من بلدة سنجار تتخذ ملجأ في مدرسة بمدينة دهوك بإقليم كردستان

ديار بامرني

قالت حكومة إقليم كردستان إن عدد النازحين العراقيين الذين استقروا في الإقليم منذ سقوط نظام صدام حسين سنة 2003 بلغ أكثر من 1.7 مليون شخص، مشيرة إلى أن عودة هؤلاء إلى مناطق سكناهم مرهونة باستقرار الوضع الأمني في بعض المحافظات التي تشهد حاليا تحديات أمنية بعد سيطرة تنظيم داعش عليها.

وأفاد مدير عام دائرة الهجرة والمهجرين في وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان شاكر ياسين بأن عدد النازحين الذين لجأوا إلى الإقليم منذ سنة 2014 بلغ نحو مليون ونصف مليون شخص.

وأوضح أن هناك مجموعتين من النازحين، الأولى التي لجأت إلى الإقليم بعد سقوط نظام صدام ويقدر عددهم بنحو 230 ألف نازح وهم مسجلون رسميا الآن في دوائر الهجرة في دهوك والسليمانية وأربيل. والمجموعة الثانية نزحت بسبب تدهور الوضع الأمني في العراق منذ مطلع 2014 ويقدر عددهم بمليون و450 ألف نازح".

وبشأن انتماءات وأعراق النازحين الذين لجأوا إلى الإقليم، ذكر ياسين أن أكثر من نصف مليون عربي و540 ألف كردي لجأوا إلى كردستان بالإضافة إلى 255 ألف فيلي وحوالي سبعة آلاف و200 تركماني وأكثر من خمسة آلاف أشوري.

ويقدر عدد الكلدان النازحين إلى كردستان بنحو 14 ألف شخص والسريان 42 ألف نازح في حين يقدر عدد الشبك الذين نزحوا إلى الاقليم بنحو 47 ألف شخص".

وأضاف ياسين أن غلب المسيحين والشبك لجأوا إلى الإقليم من محافظة نينوى، مشيرا إلى جهود حكومة الإقليم التي تحاول التنسيق مع الحكومة المركزية والأمم المتحدة من أجل تنفيذ خطة شاملة لعودة العائلات النازحة إلى مناطقها.

وبشأن المخاوف من حدوث تغيير ديموغرافي في بعض المناطق في إقليم كردستان والعراق، قال ياسين إن هذا واقع لابد منه حيث أنه لطالما عرف العراق بتنوعه الديموغرافي، لكنه حذر من تداعيات الوضع الأمني على مستقبل العراق.

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG