Accessibility links

مخيمات في #دهوك و#أربيل لإيواء النازحين العراقيين


عراقيون نزحوا من تلعفر إلى أربيل

عراقيون نزحوا من تلعفر إلى أربيل

تعتزم وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إنشاء مخيمات في دهوك وأربيل، بالتنسيق مع إقليم كردستان، لإيواء العائلات النازحة التي تتخذ من المدارس مأوى لها مع اقتراب الموسم الدراسي وفصل الشتاء.

وقال وزير الهجرة والمهجرين ديندار دوسكي خلال زيارة لتفقد أوضاع النازحين في زاخو إن إقليم كردستان استقبل نحو مليون و200 ألف نازح، يقطن 60 في المئة منهم في محافظة دهوك، بينهم العديد من المسيحيين والأيزيديين.

وقد وصلت إلى العراق الخميس أربع شحنات مساعدات طبية أرسلتها دولة الإمارات العربية المتحدة لإغاثة الأسر النازحة في مدينة أربيل.

وقال قنصل الإمارات في أربيل راشد المنصوري لوكالة رويترز إن هذه الشحنات جزء من حملة إغاثة إماراتية لمساعدة العائلات النازحة.

من جانب آخر، أكدت وزارة الهجرة والمهجرين أن حركة النزوح شهدت فتورا ملحوظا في الآونة الأخيرة.

وفي هذا الشأن، قال المتحدث باسم الوزارة ستار نوروز لـ"راديو سوا" إن الوكيل الفني لوزارة الهجرة والمهجرين سلام الخفاجي بحث مع محافظ دهوك فرهاد الاتروشي الخميس سبل التعاون والتنسيق لإغاثة النازحين:

ولفت نوروز إلى وجود صعوبات في عمليات الإغاثة في بعض المناطق بسبب ارتفاع أعداد النازحين وقلة الموارد.

أيزيديون لا يزالون على جبل سنجار

قال مسؤول الأقليات في مفوضية حقوق الإنسان العراقية قولو سنجاري إن عائلات أيزيدية كثيرة ما تزال تعيش ظروفا صعبة في القرى المحيطة بسنجار.

وأضاف في حديث مع "راديو سوا" أن هناك عشرات الآلاف من العائلات التي لم تصلها مساعدات:

وحول أوضاع النازحين المتبقين في جبل سنجار، قال قولو إنه لا يزال هناك نحو 6 آلاف شخص على الجبل:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG