Accessibility links

logo-print

بناء تحصينات لصد هجمات محتملة شمال بغداد


عناصر في الجيش العراقي في بغداد

عناصر في الجيش العراقي في بغداد

شرعت قوات الأمن العراقية الأحد في بناء تحصينات دفاعية شمال شرق بغداد تحسبا لأي هجوم قد يشنه مسلحون تابعون للدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وفق ما أفادت به وكالة أسوشييتد برس.

واستخدمت الحفارات لنقل الرمال والأحجار بهدف بناء متاريس في مناطق قريبة من مدينة العظيم الواقعة على بعد 100 كيلومتر شمال شرق العاصمة، يصل علوها إلى مترين تقريبا.

وقال قائد محلي وفق الوكالة، إن الحواجز ستساعد في صد أي مهاجمين محتملين.

وذكرت الوكالة أن المسلحين سيطروا على العظيم التابعة لمحافظة ديالى، في الـ14 من حزيران/يونيو الماضي بعد انسحاب القوات العراقية منها، مشيرة إلى عدم صدور تأكيد رسمي للنبأ.

وأظهر شريط فيديو صور الاثنين الماضي عناصر الجيش العراقي يقومون بتطهير المنطقة المحيطة بالعظيم بمساعدة قوات أمن تابعة للعشائر المحلية.

يأتي هذا فيما يستمر تدفق المتطوعين على مقرات قوات الأمن والشرطة العراقية تأهبا لمواجهة تهديد تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مناطق واسعة في شمال البلاد.

وقال حسين نصير، وهو أحد المتطوعين للعمل في الشرطة العراقية في بغداد الذي قدم من مدينة الناصرية إلى جنوب شرق بغداد، إن قرار التطوع للعمل في الشرطة جاء تلبية للنداء الذي وجهه المرجع الشيعي آية الله علي السياستان:

المصدر: أسوشييتد برس وراديو سوا

XS
SM
MD
LG