Accessibility links

logo-print

اشتباكات في الرمادي وقصف يستهدف أحياء سكنية


رجال العشائر المسلحين والشرطة العراقية يجلسون في سيارة بينما تتصاعد الاشتباكات في مدينة الرمادي العراقية غربي بغداد

رجال العشائر المسلحين والشرطة العراقية يجلسون في سيارة بينما تتصاعد الاشتباكات في مدينة الرمادي العراقية غربي بغداد

تجددت الإشتباكات بين قوات الأمن وأبناء العشائر من جهة، وعناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" من جهة أخرى في مناطق شمالي الرمادي غرب بغداد الثلاثاء.
وأفاد مصدر أمني في المحافظة، بأن الاشتباكات وقعت في مناطق البو فراج والجزيرة، والخط الدولي السريع في منطقة الخمسة كيلو شمال المدينة، من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل عن الخسائر.
وأكد مراسل "قناة الحرة" عمر العبيدي في اتصال هاتفي، أن أحياء الضباط والأندلس والبكر ومنطقة الملعب المحاذية لشارع 60 التي يتمركز فيها عدد من عناصر "داعش"، تتعرض كلها للقصف بين فترة وأخرى.

وسقط عدد من القتلى والجرحى بينهم مدنيون ومسلحون وعناصر أمن، وأصيب آخرون في اشتباكات شهدتها الفلوجة والرمادي منذ مساء الاثنين.
رئيس مجلس المحافظة صباح الحلبوسي، قال في تصريح لإذاعتنا إن الأوضاع في الفلوجة متأرجحة، بسبب استمرار سيطرة المسلحين على بعض مناطقها.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد:

وهذا مقطع فيديو لاشتباكات وقعت بين الجانبين الاثنين نشره ناشطون على يوتيوب:

قتلى في الرطبة
وفي سياق متصل، قتلت قوات الجزيرة والبادية ثلاثة مسلحين، وألقت القبض على خمسةٍ آخرين، خلال عملية أمنية نفذتها غربي الأنبار.
وأوضحت وزارة الداخلية أن العملية كانت بالقرب من قضاء الرطبة، وأسفرت أيضا عن ضبط ثلاث سيارات إحداها ملغومة، وعدد من الأحزمة الناسفة والعبوات الناسفة.
وذكرت الوزارة في بيان منفصل، أن قوات الفرقة الذهبية عثرت على مخبأ يحوي كميات كبيرة من الأسلحة والصواريخ والمتفجرات في مدينة الرمادي، وقالت إن المضبوطاتِ تعود لتنظيم "داعش".

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG