Accessibility links

داعش يتبنى تفجيرين أسفرا عن مقتل 58 قتيلا في العراق


مخلفات تفجير سابق في العراق

مخلفات تفجير سابق في العراق

قتل 58 شخصا على الأقل وأصيب ما يزيد على مئة الاثنين في انفجارين بشرق بغداد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش المسؤولية عنهما.

وقالت مصادر شرطية وصحية إن انفجارا وقع في سوق بالهويدر على بعد أربعة كيلومترات من بعقوبة عاصمة المحافظة فقتل 51 شخصا وأصاب 80 آخرين على الأقل.

وأفاد الضابط محمد التميمي في شرطة بعقوبة أن المهاجم نجح في المرور من نقطة تفتيش بالسير في ركاب موكب زفاف ثم انفصل بمركبته ليفجرها بعد ذلك في السوق المزدحم.

وتبنى تنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات كبيرة من الأراضي في شمال العراق وغربه الهجوم في المحافظة.

وقتل تفجير آخر في شرق بعقوبة سبعة آخرين وأصاب 25. وقال التنظيم إنه استهدفت نقطة تفتيش يسيطر عليها الجيش ومتطوعون من قوات الحشد الشعبي.

تحديث (2:03تغ)

ذكرت مصادر أمنية عراقية الاثنين أن 31 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في انفجارين قرب مدينة بعقوبة في محافظة ديالى شرق العراق.

وأفادت مصادر أمنية عراقية بأن انفجارا قويا هز سوقا شعبيا بمنطقة الهويدر في مدينة بعقوبة، ما أدى إلى مقتل 20 شخصا على الأقل وإصابة 45.

وأضافت المصادر أن 10 شخصا لقوا حتفهم وأصيب أزيد من 20 في انفجار استهدفناحية كنعان شرقي بعقوبة.

أما التفجير الثالث نجم تفجيرعبوة ناسفة في منطقة الوثبة الواقعة بين الهويدر وبعقوبة، وأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة أربعة، حسبنا أفادت به الشرطة العراقية

وتشهد محافظة ديالى قتلا عنيفا بين قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي و تنظيم داعش من أجل استعادة مناطق لا تزال تحت سيطرة التنظيم المتطرف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG