Accessibility links

عشرون قتيلا في هجوم انتحاري استهدف مصلين شرق بغداد


أضرار خلفها انفجار سابق في العراق

أضرار خلفها انفجار سابق في العراق

قتل 20 شخصا على الأقل وأصيب 40 آخرون بجروح في انفجار داخل مسجد سني في منطقة الوجيهية شرق مدينة بعقوبة خلال صلاة الجمعة.

وقالت مصادر أمنية إن الانفجار الذي وقع في مسجد أبو بكر الصديق ناتج عن هجوم انتحاري بحزام ناسف.

وأفادت المصادر ذاتها بأن الانتحاري فجر نفسه مباشرة بعد دخوله إلى المسجد، الذي يقع في ساحة كبيرة على مقربة من مقر الشرطة وسط الوجيهية.

وقال شاهد عيان لوكالة الصحافة الفرنسية "كنت أجلس قرب الباب الرئيسي عندما وقع انفجار هائل داخل المسجد وتطاير الغبار والحجارة وكل ما حولنا ولم أشعر بشيء بعدها". وقال آخر "كنت أجلس على مقربة من خطيب الجمعة وكان الجامع مليئا بالمصلين وفجأة وقع انفجار هائل أصبح معه المكان مظلما تماما وفقدت الوعي".

وأضاف "وجدت نفسي على الأرض في مستشفى بعقوبة مع عدد كبير من الجرحى الذين تتعالى أصواتهم إثر إصاباتهم بجروح، في كل مكان".

ووقع انفجار الوجيهية التي تبعد نحو 20 كلم شرق بعقوبة عند حوالي الساعة الثانية بعد الظهر (11,00 تغ) خلال خطبة صلاة الجمعة.

تصاعد موجات العنف الطائفي

وتشهد المناطق المحيطة ببعقوبة في محافظة ديالى، وخصوصا الوجيهية والمقدادية (90 كلم شمال شرق بغداد)، هجمات متواصلة منذ نحو أسبوعين، تستهدف مساجد سنية وحسينيات شيعية.

ويتبادل سكان المنطقة من السنة والشيعة الاتهامات بشن حملة تطهير طائفية، في تطور دفع نحو تشكيل لجنة تضم مسؤولين كبار في الدولة للبحث في هذه الاتهامات ومحاولة تدارك الوضع في ديالى.
XS
SM
MD
LG