Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تدعو إلى حوار "جاد" بين القادة العراقيين


بان كي مون

بان كي مون

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأقوى العبارات الهجمات الإرهابية التي شهدها العراق الإثنين والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وعبر بان في بيان أصدره الثلاثاء عن قلقه البالغ إزاء تصاعد وتيرة أعمال العنف الطائفي التي "تهدف إلى تمزيق النسيج الاجتماعي للعراق"، مشيرا إلى أنها "ليست سوى حوادث جديدة من هذا النوع من العنف البشع الذي أصبح شائعا جدا".

وأكد على "دور القادة السياسيين في إخراج البلاد من حافة الهاوية وعدم ترك أي مساحة لهؤلاء الذين يسعون لاستغلال الجمود السياسي من خلال العنف والإرهاب".

ودعا بان كي مون القادة العراقيين إلى العمل معا "من أجل إنقاذ البلاد من على المحك"، كما حث السلطات على تقديم مرتكبي الأعمال الإرهابية إلى العدالة.

وحث القادة العراقيين على إجراء حوار جاد "لمعالجة المطالب المشروعة لجميع طوائف الشعب العراقي وتمرير التشريعات المتأخرة"، مؤكدا استعداد المنظمة الدولية الكامل في مساعدة الحكومة والشعب العراقي في التغلب على الأزمة الراهنة.

يذكر أن سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة ضربت الإثنين العاصمة بغداد وعددا من المحافظات أوقعت العشرات من القتلى والجرحى.
XS
SM
MD
LG