Accessibility links

تجددت المواجهات الثلاثاء وسط مدينة بيجي بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" والقوات العراقية، بعد أسبوع من كسر القوات العراقية المشتركة حصار التنظيم لأكبر مصفاة نفط في العراق خارج البلدة.

وقال ضابط في الجيش العراقي إن مسلحي داعش اشتبكوا مع القوات العراقية في وسط بيجي، في حين أكد شهود عيان من سكان البلدة سماع تبادل لإطلاق النار.

ويهدف المتشددون على الأرجح من تجدد القتال في بيجي إلى إعادة فرض الحصار حول مصفاة النفط مترامية الأطراف والتي تبعد أربعة كيلومترات إلى الشمال من المدينة.

وشن مسلحو داعش ليل الاثنين هجوما في وسط بيجي وتقدموا إلى حي العصري في المدينة. وحسب شهود عيان، مازال مسلحو داعش يسيطرون على مجمع سكني على الطرف الغربي من المصفاة ويحفرون خنادق في تلال مخمور المطلة على المنشأة من الشمال رغم تعرضهم للقصف.

وكان داعش استولى على بيجي وحاصر المصفاة خلال هجوم في حزيران/يونيو عندما تقدم جنوبا باتجاه العاصمة بغداد وسيطر على مدن وأراض زراعية وحقول نفطية دون مقاومة تذكر من قوات الحكومة العراقية.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG