Accessibility links

logo-print

مقتل 25 امرأة بهجوم مسلحين مجهولين على مبنيين في بغداد


موقع تفجير مبنى بسيارة ملغومة في بغداد- أرشيف

موقع تفجير مبنى بسيارة ملغومة في بغداد- أرشيف

قتلت 25 امرأة وأصيب ثمانية أشخاص على الأقل بجروح بينهم أربع نساء على أيدي مسلحين مجهولين اقتحموا مبنيين في شرق بغداد مساء السبت كان يتواجد فيهما الضحايا، بحسب ما أفادت مصادر أمنية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية "اقتحم مسلحون مبنيين في مجمع سكني في منطقة زيونة في شرق بغداد وقتلوا 25 سيدة وأصيب ثمانية أشخاص بجروح بينهم اربعة رجال".

وأكدت وكالة الصحافة الفرنسية أن هذه المنطقة شهدت في السابق عمليات قتل استهدفت نساء ورجالا في بيوت للدعارة.

ولم تتضح أسباب الهجوم، إلا أن منطقة زيونة شهدت على مدار الأعوام الماضية عمليات قتل بحق أشخاص في شقق للدعارة، إذ قتل في أيار/مايو 2013 سبع نساء وستة رجال في إحدى شقق المنطقة، قالت مصادر أمنية حينها أن الشقة كانت بيتا للدعارة.

ولم تعرف الجهة التي تقف وراء هجوم السبت، غير أن العديد من الميليشيات وبينها جماعات مسلحة متشددة عادت لتظهر في شوارع العاصمة مؤخرا مع تعرض البلاد منذ أكثر من شهر إلى هجوم كاسح من قبل مسلحين متشددين يقودهم تنظيم "الدولة الإسلامية".

أربعة آلاف متطوع في الرمادي

وفي سياق التطورات الأمنية، نقلت وكالة الأسوشيتد برس عن مصادر عراقية أن الحكومة نقلت جوا نحو أربعة آلاف متطوع إلى مدينة الرمادي غرب بغداد لدعم قواتها التي تقاتل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال قائد عمليات الأنبار الفريق الركن رشيد فلايح إن نحو 2500 من المتطوعين وصلوا الجمعة على أن يلتحق بهم 1500 آخرين السبت.

ونشبت الجمعة معارك بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" حاولوا اقتحام مدينة الرمادي لكنهم فشلوا في ذلك، رغم تمكنهم من السيطرة على مناطق مجاورة لها من جهة الغرب.

الأكراد: بغداد غير متعاونة

في غضون ذلك، اتهم وزير الشؤون الخارجية في إقليم كردستان العراق "فلاح مصطفى بكر" الحكومة العراقية بعدم التعاون في مجال تقاسم حصص الإنتاج النفطي ما دفع الإقليم إلى السيطرة على مواقع نفطية في كركوك.

وطالب بكر الحكومة في بغداد بأن تدرك أن الواقع قد تغير في العراق وأنه لن يكون هناك تراجع بالنسبة للإقليم بعد اليوم على حد وصفه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG