Accessibility links

logo-print

واشنطن: زيارة بايدن لبغداد إشارة لدعمنا جهود العبادي


نائب الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد.

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد.

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الخميس إن زيارة جو بايدن نائب الرئيس الأميركي إلى العراق مؤشر قوي على دعم الولايات المتحدة لجهود رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في الحفاظ على وحدة العراق.

وفي بغداد قال بايدن خلال لقائه مع العبادي، إن بلاده ستستمر في دعم العراق لمواجهة التحديات، وبالأخص في المجال المالي والاقتصادي وإعادة إعمار المناطق التي تم تحريرها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وفقا لبيان صادر عن مكتب العبادي.

وأشاد بايدن بدور القوات العراقية في تحرير الأراضي العراقية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تدعم العراق بشكل كامل في "محاربة العصابات الإرهابية".

وقال العبادي من جهته، إن العراق يحقق انتصارات كبيرة على الإرهاب "ولدينا الإصرار على تحرير كامل الأراضي العراقية"، إلى جانب المضي قدما في عملية الإصلاح.

وأشار البيان إلى أن لقاء العبادي وبايدن تناول تطورات الأوضاع الأمنية والاقتصادية ودعم الإصلاحات والحرب على تنظيم داعش، والاستعدادات لمؤتمر الدول الصناعية السبع الكبرى الذي سيقام في اليابان والدعم الذي سيقدمه للعراق.​

تحديث: 16:23 تغ

وصل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى العراق الخميس في زيارة لم يعلن عنها مسبقا لبحث عدد من القضايا مع حكومة بغداد، أهمها الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية داعش والأزمة السياسية الراهنة.

وقال بيان لمكتب بايدن إن نائب الرئيس يجري محادثات مع القيادة العراقية للتشجيع على الوحدة الوطنية وإنهاء الخلافات السياسية، بغية مواصلة زخم الحرب الجارية ضد داعش.

ويعيش العراق منذ عدة أسابيع أزمة سياسية نتجت عن خلاف بين الكتل البرلمانية بشأن الإصلاحات التي يريد تطبيقها رئيس الحكومة حيدر العبادي، ولا سيما بشأن تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة عن التجاذبات الحزبية.

وهذه المرة الأولى التي يزور فيها بايدن العراق منذ انسحاب القوات الأميركية من العراق عام 2011. وهو ثالث أرفع مسؤول أميركي يزور العراق هذا الشهر بعد وزير الخارجية جون كيري ووزير الدفاع آشتون كارتر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG