Accessibility links

logo-print

تفجيرات جديدة تودي بحياة 58 شخصا في العراق


تفجيرات اليوم في العراق

تفجيرات اليوم في العراق

لقي 58 عراقيا مصرعهم وأصيب 187 بجروح في سلسلة هجمات استهدفت الاثنين مناطق تسكنها غالبية شيعية في بغداد، إضافة إلى هجومين في كركوك والموصل.


وقالت مصادر أمنية لوكالة الصحافة الفرنسية إن تفجيرات بغداد وقعت في مناطق أم المعالف والحرية والكاظمية والبياع والسعدون.

كما استهدفت التفجيرات مناطق بغداد الجديدة والحبيبية والصدرية وجسر ديالى وسبع البور .

ووقعت أكبر التفجيرات بحسب مصدر في وزارة الداخلية ومصدر طبي رسمي في أم المعالف حيث قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب 35 بجروح، وفي السعدون حيث قتل ستة أشخاص وأصيب 14 بجروح.

كما قتل ضابطان عراقيان ومدني في هجمات متفرقة في مدينتي الموصل وكركوك.


وبينما كان ملعب الشعب في شرق بغداد يستضيف مباراة ودية لكرة القدم بين منتخبي العراق وليبيريا، وقع انفجار قوي في مكان قريب من الملعب قبل أن يتصاعد الدخان من الموقع.

وبعد نحو عشرين دقيقة، وقع انفجار ثان في مكان آخر قريب من الملعب، وتصاعد دخان كثيف حمل معظم الجماهير التي كانت تشاهد المباراة على التوجه نحو حافة المدرجات ومحاولة تحديد موقع الهجوم.

ورغم أن دوي الانفجارين سمع بقوة في أرجاء الملعب، لم تتاثر المباراة التي خسرها العراق واستكملت حتى النهاية.


ومنذ بداية مايو/أيار الحالي، قتل أكثر من 500 شخص في هجمات متفرقة في العراق وأصيب نحو ألف بجروح استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.

ولم تتبن أي جهة أعمال العنف الدامية هذه، علما أن تنظيم "دولة العراق الإسلامية"، الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، كان يتبنى حتى أسابيع قليلة هجمات مماثلة.

وجاءت هذه الهجمات بعد أقل من أسبوع على إعلان رئيس الوزراء نوري المالكي عن إجراء تغييرات في قيادات العمليات وقادة الفرق العسكرية.

كما جاءت تفجيرات اليوم بالتزامن مع تنفيذ القوات العراقية عملية كبيرة في صحراء محافظة الأنبار غرب البلاد لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة وتعزيز الانتشار على طول الحدود العراقية السورية.

XS
SM
MD
LG