Accessibility links

logo-print

مواجهات بين الشرطة ومسلحي الحشد الشعبي في بغداد


عناصر من الحشد الشعبي

عناصر من الحشد الشعبي

أصيب عناصر من الشرطة العراقية بجروح فجر الخميس في اشتباك في بغداد مع مسلحين من قوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات الأمنية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، حسبما ذكر مصدر في وزارة الداخلية.

ووقع الاشتباك إثر استيلاء مسلحين على مبنى حكومي قيد الإنشاء في منطقة زيونة، ما دفع حراسه إلى طلب مؤازرة الشرطة التي اشتبكت مع المسلحين بعد أن بادر هؤلاء بفتح النار، قبل أن ينسحبوا من المكان.

وأوضح ضابط في وزارة الداخلية أن الحراس "استنجدوا بدوريات الشرطة التي توجهت إلى الموقع على متن عربات مدرعة تضم نحو 60 عنصرا لطرد المسلحين الذين بادروا بفتح النار ما أدى إلى وقوع اشتباكات" وسقوط جرحى من الشرطة.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن ثلاثة من عناصرها أصيبوا.

وتضم قوات الحشد الشعبي متطوعين وفصائل شيعية مسلحة تقاتل إلى جانب القوات العراقية لاستعادة مناطق سيطر عليها داعش منذ هجومه في شمال البلاد وغربها في حزيران/يونيو 2014.

في سياق آخر، انفجرت شاحنة مغلومة تركها سائقها قرب سوق لبيع الفواكه والخضر في ناحية جبيلة شمالي الحلة. وتشهد بابل وضعا أمنيا مستقرا منذ نجاح العملية العسكرية التي استعادت خلالها القوات الأمنية ناحية جرف الصخر، المجاورة لقضاء الفلوجة في الأنبار أواخر تشرين الأول/أكتوبر 2014.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد.

المصدر: راديو سوا / وكالات

XS
SM
MD
LG