Accessibility links

logo-print

4 آلاف طفل مصابون بالتوحد ينتظرون مركز العلاج في العراق


نشاط للتوعية بمرض التوحد

نشاط للتوعية بمرض التوحد

جيان اليعقوبي

بهدوء شديد، مر اليوم العالمي للتوحد الذي يصادف الثاني من نيسان/أبريل، ربما بصمت يماثل ذاك الذي يلف حياة المصابين به ويمنعهم من التواصل مع الآخرين. وتوجد في العراق 4 آلاف حالة مسجلة للإصابة بالتوحد.

وقال رئيس قسم الطب النفسي للأطفال والمراهقين في مستشفى ابن رشد حيدر المالكي في حديث لـ"راديو سوا" إن هناك ورشة وطنية ستقام برعاية وزيرة الصحة وممثلين عن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ومختصين في هذا الملف، في السادس من نيسان/أبريل الجاري، وسيقدم القسم النفسي في مستشفى ابن رشد دراسة لإنشاء مركز وطني لعلاج التوحد في العراق بميزانية ستأتي من وزارة المالية.

وأضاف المالكي أن العراق اتفق مع مراكز مماثلة في الإمارات والأردن لإرسال أشخاص سيتم تدريبهم في هاتين الدولتين على أساليب العمل في مثل هذه المراكز المتخصصة بالتوحد، مؤكدا أن الوعي ارتفع بخصوص التعرف على الأعراض المبكرة للتوحد وضرورة عرض الطفل المصاب به على طبيب مختص.

وأوضح المالكي أن كثيرين يأتون من قرى نائية في المحافظات الجنوبية إلى المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة لعرض أبنائهم على المختصين.

ومزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG