Accessibility links

الأنبار.. مقتل 17 رجل أمن عراقي في هجومين متفرقين


مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام- أرشيف

مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام- أرشيف

قتل 17 عنصرا من قوات الأمن العراقية بينهم ضابط برتبة عقيد في قوات النخبة و40 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية في هجومين استهدفا مقرين أمنيين في هيت والرمادي كبرى مدن الأنبار، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وهاجم مسلحون مقر اللواء الثامن الواقع على بعد خمسة كيلومترات غرب مدينة الرمادي وأوقعوا ستة قتلى من الجنود، كما هاجموا مقر قيادة شرطة مدينة هيت ما أدى إلى سقوط 11 شرطيا.

وقال العميد الركن عواد الدليمي إن "مسلحين ينتمون لداعش هاجموا مقر اللواء الثامن من ثلاثة محاور باستخدام سيارتين عسكريتين مفخختين يقودهما انتحاريان وفجرا نفسيهما عند جدار المقر، ما أحدث فجوة كبيرة".

وأضاف أن "13 انتحاريا يرتدون أحزمة ناسفة دخلوا إلى المقر واشتبكوا مع قوات الجيش وقوات النخبة الموجودة داخل المقر، وتم قتلهم جميعهم".

وقتل سبعة مسلحين آخرين خلال محاولتهم اقتحام المقر من محورين آخرين.

وفي هيت، هاجم نحو 25 مسلحا مقر قيادة الشرطة وسبق ذلك هجوم انتحاري بسيارتين مفخختين فجر الخميس.

وأكد العميد فيصل كعود الدليمي مقتل سبعة من عناصر الشرطة وثلاثة من قوات الجيش خلال الاشتباكات والتفجيرات الانتحارية التي سبقتها.

وتحولت الفلوجة، وهي أكبر أقضية المحافظة، إلى معقل رئيسي لتنظيم داعش وسقطت بيد المقاتلين منذ مطلع العام الجاري.

تحديث (18:11 تغ)

قالت السلطات العراقية إن قوات الجيش مدعومة بميليشيات محلية أحبطت هجوما شنه تنظيم الدولة الإسلامية داعش استهدف مدينة هيت شمال الرمادي الخميس، وذلك فيما قالت مصادر عسكرية أخرى إن أجزاء كبيرة من المدينة باتت بقبضة التنظيم المتشدد.

وأفاد قائد شرطة محافظة الأنبار اللواء أحمد صداك الدليمي في اتصال مع "راديو سوا" بأن عناصر داعش حاولوا اقتحام مقر شرطة قضاء هيت عبر تفجير سيارتين ملغومتين، لكن القوات التي كانت مرابطة في المنطقة تمكنت من صدهم واوقعت قتلى في صفوف داعش.

وأكد أن "الموقف ممتاز. وعدد الجرحى لا يتعدى اثنين" في صفوف القوات العراقية، حسب قوله.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس:

لكن وكالة رويترز نقلت عن مصادر عسكرية قولها إن عناصر داعش أحكموا السيطرة على 90 في المئة من هيت.

وأشارت مصادر أخرى للوكالة الوطنية العراقية للأنباء، إلى أن عناصر داعش هاجموا هيت من ثلاثة محاور، شملت المقرات العسكرية ونقاط التفتيش الداخلية والخارجية، والطرق الرئيسية لقطع الإمدادات العسكرية عن القضاء، ومهاجمة نقاط التفتيش بثلاث سيارات ملغومة.

وأشارت تلك المصادر إلى أن عدد القتلى والجرحى في صفوف قوات الأمن العراقية بلغ 74، في حصيلة أولية، بينهم 42 قتيلا وعشرات المفقودين.

واستولى عناصر داعش، حسب الوكالة العراقية، على كتيبة للدبابات، ومقرا لفوج المشاة، ومقرا آخر لقيادة حرس حدود المنطقة الرابعة، ومديرية شرطة قضاء هيت و خمسة مراكز للشرطة.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG