Accessibility links

فرحة عارمة بفوز أسود الرافدين ببطولة آسيا لكرة القدم للشباب


أحمد ابراهيم لاعب المنتخب العراقي يتسلم كأس البطولة

أحمد ابراهيم لاعب المنتخب العراقي يتسلم كأس البطولة

إلهام الجواهري

أدخل منتخب العراق الأولمبي لفئة تحت 22 عاما، فرحة عارمة إلى قلوب العراقيين عندما توج الأحد بلقب بطولة كأس آسيا في مسقط بعمان، إثر فوز منتخب أسود الرافدين على نظيره السعودي في المباراة النهائية.
وهنأ المدير الفني للمنتخب الكابتن حكيم شاكر شعب العراق بالفوز قائلا في حديث لـ 'راديو سوا' بعد التتويج مباشرة إن الفريق أظهر أداء متميزا، معربا عن سعادته بالفوز:

وطالب شاكر السياسيين العراقيين بأخذ العبرة من الفوز الذي حققه الفريق العراقي في العطاء وتحدي الصعاب، مشيرا إلى أن الفريق كان صورة مصغرة للمجتمع العراقي بكل طوائفه، وأنهم تمكنوا من تحقيق التميز عندما جعلوا العراق أمام أعينهم:

وأهدى الكابتن حكيم شاكر فوز المنتخب العراقي إلى كل من شارك في هذا النجاح، قائلا إن بطولة آسيا تعني الكثير في سجلات المدربين:

ووصف موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية إلى البطولة عمار ساطع الأفراح التي عمت أرجاء ملعب السيب الأحد بعد الإنجاز الذي حققه الفريق الأولمبي العراقي، مشيرا إلى أن أكثر من ثلاثة آلاف من العراقيين كانوا يشجعون منتخبهم:

وأشار ساطع إلى انطلاق الهتافات باسم العراق وباسم بغداد وجميع محافظات العراق إثر الفوز الذي يشكل مستقبلا جديدا للكرة العراقية على حد تعبيره:

وهنأ رئيس الوزراء نوري المالكي شعب العراق بمناسبة اللقب الآسيوي، وقال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء لـ 'راديو سوا' إن الفوز الذي حققه أسود الرافدين من نصيب جميع العراقيين:

وكذلك هنأ رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي من جانبه منتخب العراق، وجدد في بيان أصدره الأحد دعمه للحركةَ الرياضية.
وأعلن وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، أن رئيس الوزراء أمر بتوفير طائرة خاصة لنقل أفراد المنتخب الأولمبي والإطار التدريبي والإداري من العاصمة العمانية مسقط إلى بغداد.
وأكد الوزير جعفر في تصريح لـ راديو سوا، أن شباب العراق يبعثون دائما رسائل المحبة والوحدة والوئام إلى الشعب العراقي:

احتفالات في العراق
وشهدت شوارع بغداد والمحافظات احتفالات عفوية واسعة بمناسبة فوز منتخب العراق الأولمبي على نظيره السعودي والظفر بكأس أول بطولة آسيوية تحت سن 22 عاما.
واتفق جميع المحتفلين بهذا الانجاز على أن هذا المنتخب يستحق البطولة، وهو أمل العراق في البطولات المقبلة، إضافة إلى أن الكرة العراقية كسبت مدرباً كفؤا ابتسم له الحظ بعد جهد جهيد.
وشهدت شوارع النجف خروج المواطنين للاحتفال بفوز المنتخب العراقي ببطولة كأس آسيا تحت سن 22 عاما.
مزيد من التفاصيل عن هذه الاحتفالات في تقرير مراسل 'راديو سوا' في النجف محمد جاسم:

وأفراح في واشنطن
وتابعت الجالية العراقية في الولايات المتحدة نهائي البطولة الآسيوية.
وكانت السفارة العراقية في واشنطن أحد الأماكن التي تجمع فيها المشجعون الذين عبروا عن فرحتهم بالتتويج.
وقال هؤلاء المشجعون في حوارات صحافية أجراها موفد 'راديو سوا' إلى واشنطن كريم كاظم إنها فرحة كبيرة، معربين عن الأمل في استمرار أفراح العراق:

وتحدث السفير العراقي لدى واشنطن لقمان فيلي عن هذا التتويج، قائلا إن فوز المنتخب العراقي يعكس ما يتمتع به العراقيون من الإمكانيات ووحدة القلب، مضيفا في حوار مع 'راديو سوا' أن العراقيين يستطيعون من خلال الرياضة والحوار والأهداف المشتركة للبلد الوصول إلى أعلى المراتب:

وهذا فيديو يلخص المباراة التي حقق فيها المنتخب العراقي لأقل من 22 عاما فوزا على المنتخب السعودي ونال كأس بطولة آسيا:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere

XS
SM
MD
LG