Accessibility links

وزير الدفاع العراقي: الجيش سيبقى في المناطق المحررة


جنود عراقيون في تكريت

جنود عراقيون في تكريت

قال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن الجيش سيبقى لفترة في المناطق المحررة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في محافظة صلاح الدين إلى حين استقرار الأوضاع الأمنية فيها.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية سعد الحديثي أن عملية تحرير مدينة تكريت قد تمهد لتحرير مناطق أخرى، مشيرا إلى أن المحافظة تشكل حلقة وصل بين محافظتي الأنبار غربا ونينوى شمالا وكلاهما توجدان، بشكل أو بآخر، تحت سيطرة داعش. وقال إن صلاح الدين تشكل نقطة محورية لطرد داعش من نينوى والأنبار.

وفي سياق متصل، أصدرت الحكومة العراقية أوامرها للجهات الأمنية والمحلية بالتمسك بمعايير تطبيق حقوق الإنسان في محافظة صلاح الدين، لحث النازحين على العودة إلى مدنهم المحررة من سيطرة داعش.

وقال المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء سعد الحديثي لـ"راديو سوا" إن الأوامر صدرت إلى الوزارات والجهات المعنية وهناك تأكيد على ضرورة عودة المواطنين إلى منازلهم وعدم الاعتداء عليهم أو التعرض لهم بأي شكل من الأشكال.

أحد شوارع تكريت بعد طرد داعش

أحد شوارع تكريت بعد طرد داعش

وفيما خلت عملية تحرير تكريت من حالات انتهاك لحقوق الإنسان بحسب الحديثي، فإنها أعطت رسالة إلى سكان المدن الخاضعة لسيطرة داعش بأن الحكومة تسعى إلى إنقاذهم ومساعدتهم.

وأردف قائلا إن الحكومة لم ترفض جملة وتفصيلا حدوث أي انتهاك لحقوق الإنسان، مشيرا إلى عدم تسجيل أي انتهاكات في تكريت.

وأعلن مسؤولون محليون في صلاح الدين الحاجة إلى نحو أسبوعين من أجل تطهير المحافظة من مخلفات الحرب من أجل تأمين عودة اللاجئين.

استمع إلى التقرير الصوتي من مراسل "راديو سوا" علاء حسن:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG