Accessibility links

غارات عراقية ودولية تقتل عشرات المسلحين في الأنبار ونينوى


قوات عراقية في إحدى جبهات القتال- أرشيف

قوات عراقية في إحدى جبهات القتال- أرشيف

قتل عشرات المسلحين في تنظيم الدولة الإسلامية داعش في ضربات جوية نفذتها مقاتلات عراقية وطائرات التحالف الدولي الأحد في محافظتي الأنبار ونينوى.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان إن طائرات عراقية دمرت ثلاثة مواقع قتالية للمسلحين في منطقة البو شوكة شرق منطقة البو فراج في الأنبار، فيما دمر طيران التحالف مقرا كبيرا لداعش وقتل خمسة من عناصره غرب المحافظة.

وشن طيران التحالف 15 غارة جوية على مناطق سنجار وتلعفر والموصل والرمادي، أسفرت عن مقتل عشرات المسلحين وتدمير موقع للقيادة و21 موقعا قتاليا وكميات من الأسلحة المتنوعة، فضلا عن منصة صواريخ وعربة لعناصر التنظيم.

القوات الأمنية تحاصر الرمادي

وأكد مجلس محافظة الأنبار إحكام القوات الأمنية محاصرتها لمدينة الرمادي بالتزامن مع عملية تسليح الآف المتطوعين من أبناء عشائر المحافظة، لتمكينهم من استلام المناطق المحررة.

وقال عضو مجلس المحافظة شلال الحلبوسي في تصريح لـ"راديو سوا" إن منافذ خروج مسلحي داعش من الرمادي خضعت لسيطرة القوات الأمنية، فيما استمرت غارات التحالف وغارات الطيران العراقي على تجمعات التنظيم.

وأضاف المسؤول العراقي أن الحكومة المركزية زودت آلاف المتطوعين من عشائر الأنبار بأسلحة حديثة لتولى المناطق المحررة.

وكانت حكومة الأنبار المحلية قد أعلنت إنهاء تدريب أكثر من 10 آلاف متطوع من أبناء العشائر في قاعدتي عين الأسد في ناحية البغدادي والتقدم في الحبانية بإشراف المستشارين الأميركيين.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن.

وفي محافظة نينوى ذكر مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني أن أكثر من 40 مسلحا قتلوا خلال غارات للتحالف الدولي على مدينة الموصل وأطرافها، فيما لقي عشرات آخرون مصرعهم في محافظة صلاح الدين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك أحمد الحيالي.

وفي صلاح الدين، قطعت القوات المشتركة جميع طرق الإمدادات أمام مسلحي داعش، وقال مراسل قناة "الحرة" محمد فاضل إن عناصر داعش محاصرون في منطقة الفتحة.

وتمكنت القوات المشتركة من السيطرة على جميع مناطق بيجي بالكامل، بما في ذلك مناطق مفاعل الطاقة الحرارية جنوب غرب المدينة.

وأفاد مراسل "الحرة" من جهة أخرى، بأن عددا من عناصر داعش محاصرون في أعلى جبال حمرين، التي باتت القوات العراقية تسيطر عليها.


المصدر: راديو سوا / الحرة

XS
SM
MD
LG