Accessibility links

الجيش يعلن سيطرته على مناطق شرقي الرمادي والعشائر تنفي


استنفار للجيش العراقي في الأنبار

استنفار للجيش العراقي في الأنبار

اقتحمت قوات الجيش العراقي على مدينة الخالدية شرقي مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار الاثنين، وذلك عقب معارك عنيفة مع مسلحين تحصنوا في المنطقة.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد العسكري أن المسلحين تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح والمعدات خلال معارك اقتحام المدينة.
وذكرت مراسلة "راديو سوا"، رنا العزاوي، من جانبها أن الجيش تمكن من إخراج مسلحين من الخالدية، فضلا عن اعتقال المسؤول عن تجنيد الشباب في التنظيمات المسلحة.
وقال رئيس مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس في اتصال مع "راديو سوا" إن الجيش طهر المدينة وفرض سيطرته بعد أن قتل عددا كبيرا من المسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".
وأوضح المتحدث أن الأوضاع الأمنية في المنطقة أصبحت مستقرة تماما.
ومن جانب آخر أعلنت قوات الأمن مقتل والي الأنبار في تنظيم داعش المدعو إسماعيل لطيف.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:
نفي عشائري
ونفى الشيخ مجحم الدّحام، في المقابل، سيطرة الجيش على الخالدية، مشيرا إلى أن الوضع في المنطقة ليس كما تصفه السلطات.
وأضاف في تصريح لـ "راديو سوا" أن الجيش لم يتمكن من دخول مناطق البوبالي والبوعبيد وعدد من المناطق التي يسيطر عليها المسلحون:
وبشأن إمكانية وقف القتال الدائر بين القوات العشائرية والجيش في عموم الأنبار، قال الدّحام إن الأمر بيد الحكومة، التي بإمكانها وقف الاشتباكات من خلال إطلاق سراح النائب أحمد العلواني وسحب قوات الجيش من المدن:

المصدر: راديو سوا/وكالات
XS
SM
MD
LG