Accessibility links

logo-print

علاوي يتهم المالكي بتجاوز الدستور وإفشال العملية السياسية في العراق


لقاء سابق بين علاوي والمالكي

لقاء سابق بين علاوي والمالكي

أكد رئيس ائتلاف العراقية إياد علاوي أن العملية السياسية في العراق تعمل على "تكريس الطائفية وانتهاج سياسة التهميش والإقصاء"، موجها اتهامات لرئيس الوزراء نوري المالكي بممارسة الإقصاء.

وقال علاوي في مقابلة مع الوكالة الوطنية العراقية للأنباء إن العملية السياسية "يجب أن تكون شاملة للعراقيين ولا يستثنى منها إلا الإرهابيون والقتلة " واصفا مسار هذه العملية بالشاذ كونها قامت في ظل "الاحتلال الأميركي أولاً وبطائفية سياسية"، على حد قوله.

وأضاف أن فشل العملية السياسية في العراق يتحمله الجميع، ولكن "هناك أطرافا تتحمل هذا الفشل أكثر من الآخرين لاستئثارها بالحكم وبدعم دولي وإقليمي"، مشيرا إلى أن العملية السياسية برمتها تسير باتجاه خاطئ لا يشجع على حل الإشكالات في العراق، وأن "الشعب هو من يدفع الثمن الباهظ تجاه عجز الحكومة الحالية".

وأوضح علاوي أن الأوضاع والمشاكل الدولية والإقليمية تنعكس سلباً على العملية السياسية في العراق.

ووجه المتحدث اتهامات لإيران بالتدخل في الشأن العراقي، لافتا إلى أن التعامل الدولي مع مطالب إيران وصمت المجتمع الدولي إزاءها ، أدى إلى "وضع لا يبشر بخير ولا يسر أحدا".

انتقادات للمالكي

ومن جانب آخر اتهم إياد علاوي، رئيس الوزراء نوري المالكي بتفسير الدستور "حسب مزاجه"، مضيفا أن الدستور ينص على وجود نظام داخلي لمجلس الوزراء، وأن يكون هناك توازن سياسي في التعيينات.

وأضاف أنه "لا توجد مادة دستورية تنص على اعتقال الأبرياء بدون سبب يذكر، ويعذب المعتقل من دون أن يكون له محامي دفاع، كما لا ينص الدستور على وجود للمخبر السري إطلاقا".

واعتبر علاوي أن هذه المواقف مخالفة لما جاء في الدستور، وأن المالكي "تجاوز على الدستور من خلال مخالفاته هذه".
XS
SM
MD
LG