Accessibility links

النجيفي يحمل حكومة المالكي مسؤولية تردي الوضع الأمني


النجيفي رفقة نوري المالكي

النجيفي رفقة نوري المالكي

حمل رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي الحكومة والقيادات الأمنية مسؤولية التغاضي عن ضعف إدارة الملف الأمني .

وأعرب النجيفي في بيان نقله مكتبه الإعلامي عن "قلقه البالغ إزاء استمرار حالة التردي الأمني في عموم البلاد وعجز الأجهزة الأمنية عن توفير الحماية لأبناء الشعب"، بعد زيادة حالات الاغتيال والقتل والاستهداف التي طالت المواطنين في بغداد والمحافظات.

وقال البيان إن استمرار "حالة التردي الأمني في عموم البلاد وتفشي ظاهرة القتل والتنكيل والتفجير التي تستهدف المواطنين في بغداد والمحافظات، دون أن يقابل ذلك أي إجراءات حقيقية ملموسة من قبل الأجهزة الأمنية للحد من تكرار هذه الحالات، يعطي صورة واضحة بالشكل الذي لا يدع مجالا للشك عن عجز هذه الأجهزة عن حماية المواطنين".

وأضاف أن "الأجهزة الأمنية ثبت إخفاقها على مدى السنوات الماضية في معالجة الخروقات الأمنية المتتالية، وفقدانها القدرة على التصدي للهجمات الإجرامية بعد أن اتضح ضعف مستواها الاستخباري والمهني، مما جعل المواطنين الأبرياء عرضة للقتل والاغتيال، وهدفا للتفجيرات المتكررة".

ويشهد العراق هجمات مستمرة أدت إلى مقتل نحو 130 شخصا وإصابة العشرات بجروح منذ بداية شهر مايو/أيار الحالي، بحسب مصادر أمنية وطبية.
XS
SM
MD
LG