Accessibility links

مقتل 14 في هجمات بطوز خرماتو والإسكندرية


آثار دمار خلفه تفجير بغداد

آثار دمار خلفه تفجير بغداد

قتل 14 عراقيا في هجمات متفرقة بينها هجومين انتحاريين بأحزمة ناسفة، الثلاثاء في موجة عنف جديدة تهدد باندلاع صراع طائفي في البلاد.

ففي قضاء طوز خورماتو، قتل 11 شخصا على الأقل وأصيب 55 آخرون بجروح في هجوم انتحاري مزدوج بأحزمة ناسفة خلال اعتصام لمتظاهرين تركمان من الشيعة.

وقال طالب محمد البياتي، قائمقام القضاء لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الهجوم استهدف خيمة لمتظاهرين تركمان على الطريق الرئيسي في طوز خورماتو.

وأضاف أن الانتحاريين فجرا نفسيهما منتصف النهار، وأن بين القتلى المعاون السابق لمحافظ صلاح الدين، احمد عبد الواحد كوجا واثنين من أبناءه.

أعتصام أهالي القضاء

ويقوم حشد كبير من أهالي قضاء طوز خورماتو حيث يسكن غالبية من التركمان الشيعة، لليوم الثالث على التوالي باعتصام وقطع الطريق الرئيسي بين كركوك وبغداد، احتجاجا على تدهور الأوضاع الأمنية في مناطقهم.

وشهدت المدينة هجمات متكررة، وقع آخرها الأحد الماضي في انفجار سيارتين ملغومتين وسط القضاء وأدى إلى مقتل شخص وإصابة 27 آخرين بجروح.

وفي هجوم آخر وقع فجر الثلاثاء، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 15 آخرون بجروح في انفجار عبوة لاصقة جنوب بغداد استهدف زوارا يستقلون حافلة مدنية.

وصرح مصدر أمني أن الانفجار وقع لدى مرور الحافلة في منطقة الإسكندرية، 50 كلم جنوب بغداد.
XS
SM
MD
LG