Accessibility links

logo-print

العراق.. 17 قتيلا في هجوم لداعش شمال بغداد


موقع تفجير سيارة ملغومة في بغداد - أرشيف

موقع تفجير سيارة ملغومة في بغداد - أرشيف

أدى هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية داعش للسيطرة مجددا على بلدة الضلوعية التابعة إلى محافظة صلاح الدين، إلى مقتل 17 شخصا على الأقل وإصابة عشرات آخرين بجروح فجر الاثنين.

وأفاد عسكريون ومسؤولون محليون بأن عناصر داعش هاجموا منطقة الجبور، جنوبي الضلوعية، من عدة محاور، لكن قوات الأمن والعشائر صدت محاولتهم الفاشلة بعد معارك استمرت قرابة ساعتين.

وتضمن هجوم داعش تفجير سيارة عسكرية ملغومة في المنطقة، حيث كان زعماء عشائر يعقدون اجتماعا مع مسؤولين أمنيين، فيما فجر مهاجم انتحاري حزاما ناسفا كان يرتديه قرب موقع الانفجار الأول.

وأشارت المصادر إلى أن الهجوم أدى إلى إصابة 54 شخصا على الأقل.

من جهة أخرى، تمكنت قوات الأمن العراقية مدعومة بالطيران الأميركي من استعادة ناحية بروانة التابعة لقضاء حديثة غربي محافظة الأنبار بحسب ما أكد قائد شرطة المحافظة اللواء أحمد الدليمي لـ"راديو سوا".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علي قيس:

في غضون ذلك، أدان المفوض الأعلى الجديد لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة الأردني زين بن رعد الحسين في أول خطاب له الاثنين "دموية" الجهاديين الذين ينشرون الرعب في العراق وسورية.

وقال الحسين متحدثا لدى افتتاح الدورة الـ27 لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في جنيف أن أعمال داعش "تكشف ما ستكون عليه دولة تكفيرية لو وصل هذا التنظيم إلى السلطة في المستقبل"، مضيفا "ستكون بلاد عنف وشر ودموية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG