Accessibility links

logo-print

الشرطة الإيرانية تنتقد امتلاك وزراء إيرانيين صفحات على فيسبوك


اكثر من 28 مليون يستخدمون فيسبوك يوميا.

اكثر من 28 مليون يستخدمون فيسبوك يوميا.

انتقد رئيس الشرطة الإيرانية الاثنين "بعض المسؤولين" الذين يملكون حسابات على موقع فيسبوك وشبكات اجتماعية أخرى محجوبة في إيران بحسب وكالة مهر.

وصرح الجنرال إسماعيل أحمدي - مقدم ردا على سؤال حول وجود أعضاء الحكومة هؤلاء على شبكات التواصل الاجتماعي "أن إقدام عدد من المسؤولين على اجتياز الخطوط الحمر تدريجيا والدخول إلى تلك المواقع الاجتماعية الممنوعة على المواطنين ليس أمرا جيدا".

هذا الوجود "ليس جنحة بحد ذاته لكن طريقة استخدام (هذه الحسابات) قد يؤدي إلى ارتكاب جنحة" على ما أكد على هامش اجتماع للشرطة الإلكترونية المكلفة مراقبة الانترنت.

وكان وزير الخارجية محمد جواد ظريفي أول من فتح حسابا على كل من موقعي تويتر وفيسبوك، وهو يستخدمهما بانتظام. كما هناك حساب على تويتر باسم الرئيس الإيراني حسن روحاني يديره أحد مقربيه. كما تنسب صفحة على فيسبوك وحساب على تويتر إلى المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.

في المقابل نفى عدد من أعضاء الحكومة مسؤوليتهم عن صفحة على فيسبوك نسبت إليهم.

وأعرب رئيس السلطات القضائية الاثنين عن "رفضه" إجازة فيسبوك.

وأوضح غلام حسين محسني-ايجائي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية "لو لم يكن فيسبوك وسيلة لنشر الفساد والدعارة والأعمال المناهضة للأخلاق والأمن القومي لما كانت هناك مشكلة. لكننا لاحظنا الكثير من هذه الحالات".

وتحجب إيران مواقع تويتر وفيسبوك ويوتيوب ومواقع أخرى على الإنترنت منذ 2009 عندما تم تنظيم تظاهرات عارمة عبر شبكات التواصل الاجتماعي احتجاجا على إعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيسا. كما تجري عرقلة البرامج التي استخدمت لتجاوز الرقابة (شبكة افتراضية خاصة أو جدران النار).

ومنذ انتخاب الرئيس حسن روحاني في يونيو/ حزيران وهو يسعى إلى تخفيف القيود السياسية والثقافية ولا سيما عبر رفع الرقابة عن شبكات التواصل الاجتماعي.

في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية بثت في 25 سبتمبر/ أيلول أكد الرئيس الإيراني رغبته "من ضمن الإطار الأخلاقي (الساري في إيران) في أن نستطيع الدخول إلى هذه الشبكات الاجتماعية".

وفي الآونة الأخيرة، أعلن وزير الثقافة علي جنتي أنه "موجود على فيسبوك" معربا عن رأيه أنه ينبغي إجازة الدخول إلى "فيسبوك والشبكات الاجتماعية الأخرى"، ما أثار بحقه انتقادات رجل دين كبير هو آية الله ناصر مكارم شيرازي.

وتفيد الأرقام الرسمية أن أكثر من 30 مليون إيراني يستخدمون الإنترنت من بين 75 مليون نسمة.
XS
SM
MD
LG