Accessibility links

وفد برلماني إيراني يزور سورية ولبنان


بورجردي في لقاء سابق مع نائب الرئيس السوري

بورجردي في لقاء سابق مع نائب الرئيس السوري

أعلن مسؤول في مجلس الشورى الإيراني أن وفدا من أعضاء المجلس توجه اليوم السبت إلى سورية ولبنان "لدراسة الوضع".

ونقل الموقع الالكتروني للبرلمان عن حسين شيخ الإسلام أن "هدف هذه الزيارة هو دراسة الوضع في سورية وإدانة استخدام أسلحة كيميائية من قبل المجموعات الإرهابية والإصرار على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية".

وقال مسؤول آخر في البرلمان إن الوفد الذي يضم ثلاثة من أعضاء المجلس يقوده علاء الدين بورجردي رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان سيلتقي الرئيس السوري بشار الأسد.

من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أجرى محادثات هاتفية الجمعة مع الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سورية الاخضر الابراهيمي "ليحذر من أي مغامرة ستكون لها عواقب خطيرة" على كل المنطقة.

وأضافت أن ظريف اتصل أيضا بوزراء خارجية أكثر من 10 بلدان أوروبية بينها فرنسا وايطاليا والنمسا والبرتغال، وعربية منها الكويت والأردن، لإدانة "استخدام الأسلحة الكيميائية" في سورية و"انتقاد محاولات شن الحرب والتعبير عن قلقه من نتائج اي تحرك عسكري في المنطقة".

وتعليقا على هذه الزيارة، قال الكاتب والخبير في الشؤون الإيرانية مصيّب النعيمي لـ"راديو سوا" إن طهران تعارض توجيه أي ضربة على سورية.



وأضاف النعيمي إن طهران تستبعد شن ضربة على سورية، وأن هناك حملة تهويل لجس نبض حلفاء سورية.



وقال النعيمي إن أي ردّ إيراني مرتبط بنوعية الضربة المحتملة.

XS
SM
MD
LG