Accessibility links

مصرع 27 شخصا في غارة جوية ومعارك جنوب اليمن


قوات سعودية على الحدود مع اليمن -أرشيف

قوات سعودية على الحدود مع اليمن -أرشيف

أودت غارة جوية نفذها طيران التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن الأحد بحياة 15 عنصرا من المسلحين الحوثيين، في حين لقي 12 شخصا مصرعهم خلال معارك في عدن بين أنصار الرئيس الحالي ومعارضيه.

وأفادت مصادر طبية بأن الغارة استهدفت فجر الأحد معسكر اللواء 22 في محافظة تعز التابع للحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وأضافت المصادر ذاتها أن ثمانية مسلحين حوثيين أصيبوا بجراح في هذه الغارة، من دون أن تحدد طبيعة إصاباتهم.

احتجاز ضابطين ايرانيين (تحديث 9:45 تغ)

قال مسلحون في مدينة عدن اليمنية الجنوبية السبت إنهم احتجزوا ضابطين من الحرس الثوري الإيراني كانا يقدمان المشورة للحوثيين أثناء القتال مساء يوم الجمعة.

وقالت ثلاثة مصادر في الفصائل المحلية المناوئة للحوثيين في المدينة إن أحد الضابطين يحمل رتبة عقيد بينما يحمل الآخر رتبة نقيب وإنهما اعتقلا في منطقتين مختلفين بالمدينة التي تشهد اشتباكات عنيفة.

وقال أحد المصادر الثلاثة لرويترز "كشف التحقيق الأولي أنهما من قوة القدس وأنهما يعملان مستشارين للحوثيين."

وأضاف "وضعا في مكان آمن وسيسلمان إلى عاصفة الحزم للتعامل معهما."

قتال شوارع في عدن

وفي سياق متصل، أفادت مصادر عسكرية وطبية السبت بأن 25 شخصا على الأقل قتلوا في معارك ليلية بين الحوثيين وموالين للرئيس عبدربه منصور هادي في جنوب اليمن.

وتعرضت مواقع للحوثيين في عدن ثاني مدن اليمن لغارات جوية عدة فجر السبت، في اليوم الـ18 للعملية العسكرية التي يشنها التحالف العربي بقيادة السعودية.

واستهدفت طائرات التحالف منتصف نهار السبت مواقع عسكرية للحوثيين في صنعاء بينها الأكاديمية العسكرية إضافة إلى محافظات صعدة وعمران والحديدة وشبوة.

وأدت معارك الشوارع في عدن بين الحوثيين والموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى مقتل سبعة أشخاص على الاقل.

في المقابل، قال مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن 18حوثيا قتلوا في كمين نصبه أنصار هادي في عدن وفي الطريق الرابط بين تعز ولحج.

وفي شرق البلاد، تجمع مئات من أبناء القبائل السبت في محيط عتق كبرى مدن محافظة شبوة، بهدف "محاولة استعادة" تلك المدينة التي سيطر عليها الحوثيون.

فابيوس إلى الرياض

وعلى المستوى الدبلوماسي ينتظر وصول وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مساء السبت الى الرياض خصوصا لبحث الوضع في اليمن.

ويتوقع أن يؤكد مجددا تضامنه مع "الرئيس الشرعي" لليمن عبد ربه منصور هادي وعلى أن فرنسا "تقف الى جانب شركائها في المنطقة من أجل استعادة استقرار اليمن ووحدته"، بحسب ما أفاد به مصدر دبلوماسي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG